موقع وزارة الشباب و الرياضة

اعطاء انطلاقة البرنامج الوطني للتخييم "عطلة للجميع " برسم سنة 2019

 

اعطاء انطلاقة البرنامج الوطني للتخييم "عطلة للجميع " برسم سنة 2019

 

 

إنعقد بمقر وزارة الشباب والرياضة صباح يوم الأربعاء 13 فبراير 2019 لقاءا ترأسه السيد وزير الشباب والرياضة راشيد الطالبي العلمي، أعطى خلاله انطلاقة البرنامج الوطني للتخييم " عطلة للجميع" برسم سنة 2019, وقد استعرض السيد الوزير أهم الخطوط العريضة فيه، وقد عرف اللقاء حضور ممثلين عن مختلف القطاعات المتدخلة التي تشارك في تنظيم هذا البرنامج.

 وقد كان إلى جانب السيد الوزير خلال هذا اللقاء ، السيد عثمان كاير مدير الشباب والطفولة والشؤون النسوية والسيد رئيس الجامعة الوطنية للتخييم، محمد القرطيطي، التي تعتبر الشريك الرئيسي والإستراتيجي في تنزيل مقتضيات البرنامج الوطني الخاص بالمخيمات، كما حضر اللقاء السيد الحسين الحباري المفتش العام للوزارة، والسيدة سميرة باينة مديرة مديرية الموارد البشرية، وبالموازاة مع إطلاق العرض الوطني للتخييم نوه الوزير الطالبي العلمي بالمجهودات التي تبذلها مختلف القطاعات المتدخلة في تدبير البرنامج الوطني للتخييم، كما تم الإعلان خلالها عن عزم الوزارة بشراكة مع باقي القطاعات الأخرى على رفع عدد المستفيدين من البرنامج، والذي وصل عددهم حوالي 260 ألف طفل برسم سنة 2018، عبر استهداف فئات جديدة من قبيل الأطفال في وضعية صعبة والمعاقين والأطفال المنتمين إلى العالم القروي.

وفي هذا الصدد صرح رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، بأن عدد الأطر التربوية المشاركة في البرنامج بلغ 25 ألف إطار موزعين على مختلف مخيمات المملكة، مضيفا أن برنامج هذه السنة يهدف إلى تعزيز مكتسبات الدورة السابقة عبر عدة مشاريع تم إطلاقها مؤخراً، فقد تم إصدار 5 تراخيص جديدة لبناء فضاءات لاستقبال المستفيدين من البرنامج.

وأعلن وزير الشباب والرياضة عن إطلاق برنامج للتدبير المعلوماتي لطلبات الترخيص المقدمة من طرف الجمعيات، وإنشاء قاعدة للبيانات بغرض تسهيل المساطر الإدارية وتعزيز الحكامة، حيث ستكون هذه آخر سنة تعرف تقديم الطلبات بشكل ورقي. من جهته أفاد رئيس الجامعة الوطنية للتخييم محمد القرطيطي، أن اللقاء يعد فرصة لعرض التقدم الذي يعرفه قطاع التخييم، وكذا تقديم البرنامج الوطني الجديد الذي يهدف لتثمين الإنجازات السابقة وتحقيق مكتسبات جديدة، خاصة على المستوى التربوي.

 

وقال الوزير الطالبي العلمي، إن المخيمات ليست فقط مجالا للترفيه وإنما تهدف إلى إكساب الأجيال المتتالية قيما سامية تمكنهم من تولي المسؤولية والنهوض بالوطن خلال السنوات القادمة. وبخصوص الإشاعات التي راجت خلال نسخة السنة الماضية حول جودة الخدمات المقدمة داخل مراكز التخييم، وتعرض عدد من الأطفال للتسمم بفعل الوجبات الغذائية المقدمة للمستفيدين من برامج التخييم، شدد الوزير على أن تلك الإشاعات تندرج في إطار محاولات لتصفية الحسابات، داعيا إلى ترك الأطفال بعيدا عن المزايدات السياسية.
وأعلن الوزير عن إطلاق خدمة “آلية التظلم” على المستوى الوطني بعد أن تم تجريبها السنة الماضية، هذه الآلية تهدف إلى تمكين المستفيدين حسب الوزير من تقديم الشكايات عبر وسائل منظمة، كما ستمكن هذه الآلية التي تم تطويرها بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان من تنشئة الأطفال على التظلم بشكل منظم وحضري بدل الخروج إلى الشارع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إعلان إلى كافة الهيئات والمنظمات والجمعيات المستفيدة من البرنامج الوطني للتخييم ومجالاته

إعلان إلى كافة الهيئات والمنظمات والجمعيات المستفيدة من البرنامج الوطني للتخييم ومجالاته

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات