موقع وزارة الشباب و الرياضة

لمحة تاريخية

 

تاريخ مدينة صفرو

تاريخ صفرو غني وثري وكان نقطة لتعايش مجموعة من الديانات حيث شكلت مثال للمدينة المتسامحة بوجود ثلاث ديانات بها وهي الإسلام اليهودية والمسيحية هذا التعايش الذي استمر خلال قرون.

إن المولى إدريس الثاني مؤسس الدولة الادريسية و عاصمتها مدينة فاس العالمية هو من أطلق مقولته المشهورة "سوف نرحل من مدينة صفرو إلى قرية فاس "من هذه المقولة المركزة و المكثفة دلالات حيث أن مدينة صفرو قد تأسست بوقت طويل قبل مدينة فاس و كانت مدينة بعكس فاس التي كانت مجرد قرية فصفرو إذن مدينة تضرب جذورها في تاريخ المغرب العريق و الغني.

مدينة صفرو التي تقع في طريق استراتيجي بين سجلماسة  و تافيلالت و الاتجاه نحو البحر الأبيض المتوسط على بعد ثمانية وعشرون كيلومترا جنوب شرق مدينة فاس انه موقع تجاري بامتياز كان من الحكام الذين تداولوا على حكم المغرب عبر العصور أن يحافظوا على هدوئه و استقراره و تحقيق الأمن في محيطه بفضل الطريق التجاري الذي مثلته المدينة فقد استقر بها بعض التجار اليهود الذين جاؤوا من واحات الجنوب المغربي فشيدوا بها ملاحا لا زال قائما إلى يومنا هذا إضافة الى مرافق تجارية اخرى.

الاسم الأول للمدينة هو أصفراو و ليس صفرو وعند تتبع المعنى نجد أن الاسم أمازيغي ومعناه منطقة مقعرة هذه المدينة التاريخية مساحتها الصغيرة لم تلغي مكانتها العظيمة و عراقتها وأصالتها تاريخيا أناسها طيبون تشربوا سماحتها و توازنها أما عمرانها فطابعه سهل أما أسوارها فشاهقة من اجل التصدي للغارات والهجوم الخارجي.

تشتهرمدينة صفرو بالتواجد الكبيرلفاكهة حب الملوك وهي المدينة الوحيدة التي تتميز بالوفرة في إنتاج هذه الفاكهةالملكية الاستثنائية في المغرب، وقد أنطلق الاحتفال بموسم حب الملوك بالمدينة منذ 1920 ويقامالموسم خلال الأسبوع الاول من شهر يونيو ويعد الموسم فرصة للتعريف بالمدينة تاريخياوسياحيا.

 يقام مهرجان حب الملوك انطلاقا من يوم الجمعة وينتهي يوم الأحد ويتخلله عرض لجميع أنواع الفاكهة وكذلك تنظيم مسابقات ثقافية دينية وفنية وتتحول المدينة الى مسرح يعج بالالوان والسياح من كل بقاع المغرب وكذلكأوربا.والحدث البارز في موسم حب الملوك هو اختيار ملكة حب الملوك حيث تنظم مسابقة يتم فيها التنافس بين الفتيات وتقوم لجنة مختصة باختيار ملكة حبالملوك والتي تتطلب فيها مجموعة من المتطلبات كالانتماء للمدينة والجمال.

              موقع مدينة صفرو في محيطها الإقليمي والجهوي.  
           المصدر: قسم الخرائطية، مديرية الإحصاء، الرباط

 

 

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات