موقع وزارة الشباب و الرياضة

افتتاح دوري أبطال الحي

الإقصائيات الإقليمية لدوري أبطال الحي

 

 

تماشيا مع أهداف استراتيجية وزارة الشباب و الرياضة الرامية إلى التنشيط الرياضي و توسيع قاعدة الممارسة الرياضية في أوساط الطفولة و الشباب .

 و بناءا على المذكرة الوزارية المتعلقة بالدوري الوطني لأبطال الحي الذي يهدف إلى إكتشاف المواهب الرياضية الكروية من عمق الأحياء , و انتقاء العناصر الموهوبة إقليميا و البحث عن سبل إدماجها في المنظومة الكروية ، وبناءا على عدة محطات تواصلية مع الفعاليات الرياضية بالإقليم نظمت النيابة الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة بالسمارة  الإقصائيات الإقليمية لدوري أبطال الحي من 04/06/2014 إلى 12/06/2014 بملعب الرياضات الجماعية بالسمارة.

و قد حظي حفل الإفتتاح بحضور السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم السمارة مرفوقا بالسادة المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وعدة فعاليات رياضية . تميز حفل الإفتتاح بتنظيم استعراض الفرق المشاركة الممثلة لكافة أحياء المدينة و نشطته الفرقة النحاسية للإقليم كما شهد حضور جمهور تابع فعاليات الإفتتاح.
 وفي كلمته بالمناسبة أكد السيد النائب الإقليمي على أهمية هذا البرنامج و دوره في إبراز المواهب الرياضية بالأحياء و اكتشاف الطاقات الشابة من أجل ابرازها و تحفيزها على المشاركة و هذا من شأنه دعم النشاط الرياضي و تشجيع مواهب الأحياء على الابراز و التألق.

إحصائيات المشاركين في دوري أبطال الحي

الفئة العمرية

عدد الفرق (10 لاعبين لكل فريق)

الجنس

المجموع

2002-2003-2004

09 فرق

ذكور

90

1999-2000-2001

17 فرق

ذكور

170

1999-2000-2001

01  فرق

إناث

10

 

 

المهرجان الإقليمي للألعاب الشعبية 06 إلى 18 ٍنونبر 2013

            في إطار فعاليات المهرجان الإقليمي للرياضة ، نظمت نيابة وزارة الشباب و الرياضة بإقليم السمارة النسخة الثالثة للمهرجان الإقليمي للألعاب الشعبية  تحت شعار: " الألعاب الشعبية صيانة للذاكرة وتثمين للموروث الثقافي " من 06 إلى 18 نونبر 2013 بدار الشباب السمارة .

المهرجان جاء تتويجا للمشاركة القيمة لنيابة إقليم السمارة بالنسخة الأولى و الثانية للمهرجان الوطني لألعاب التقليدية التي تنظمه وزارة الشباب والرياضة أواخر شهر غشت بإيفران .

المهرجان تخللته عروض في الألعاب التقليدية التي تزخر بها الأقاليم الجنوبية باعتبار الصحراء خزان للموروث الثقافي توجت بمسابقات بين المشاركين في الألعاب الآتية :

- اراح                                                - كبيبة                                    - السيك

- اردوخ                                              - هيب                                     - ظامة

هذا بالإضافة إلى عروض نظرية همت الألعاب الشعبية والتي سلطت الضوء على كرونولوجيا الألعاب التقليدية بالصحراء باعتبارها صنفا رياضيا  ظل يزاول عبر الأجيال و الذي جسد هوية الإنسان الصحراوي عبر التاريخ .

 

العروض النهائية للمهرجان جسدت بالقاعة المغطاة ضمن فقرات الحفل الختامي الذي اشرف عليه السيد عامل إقليم السمارة و الوفد المرافق له .

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات