موقع وزارة الشباب و الرياضة

سيطرة مغربية على ترياتلون الرباط

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وفي إطار فعاليات "الرباط عاصمة الشباب العربي"، احتضنت مدينة الرباط يومه السبت 28 ماي 2016 منافسات "ترياتلون الرباط"، برئاسة السيد لحسن سكوري، وزير الشباب والرياضة والسيدة نزهة بيدوان، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، وبحضور اللواء أحمد ناصر، رئيس الاتحادين العربي والإفريقي للترياتلون، والسيد جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بدولة فلسطين والسيد لطفي عبيد، رئيس الجامعة التونسية للترياتلون، والسيد أبو بكر منصور، ممثل جامعة الدول العربية.

وقد تمكن العداء المغربي بدر سيوان لدى الذكور والعداءة التونسية أنس لجيلي لدى الإناث في فئة أقل من 23 سنة، من الفوز بهذا السباق، الذي جرت أطواره بمارينا أبي رقراق، بعد تحقيقهما، على التوالي، لتوقيت ساعة ودقيقة واحدة و32 ثانية، وساعة و 16 دقيقة و24 ثانية، بعد 750 مترا من السباحة و20 كيلومترا من السباق بالدراجة و 5 كيلومتر من السباق.

وفي نهاية المنافسات تم توزيع الميداليات والجوائز على الفائزين الثلاثة الأوائل في فئتي أقل من 23 سنة و أكثر من 23 سنة، في صنفي الذكور والإناث. 

ويعد ترياتلون الرباط ثاني حدث ضمن برنامج التظاهرات التي تحتضنها المملكة المغربية ( 20 ماي 2016 - 30 أبريل 2017 ) بعد إعلان الرباط عاصمة للشباب العربي تحت شعار "من أجل شباب متعايش ومبدع".

وزير الشباب والرياضة في ندوة خاصة عن ترياتلون الرباط

عقدت اللجنة المنظمة لتظاهرة الرباط عاصمة الشباب العربي ندوة صحفية بمقر وزارة الشباب والرياضة عن برنامج سباق “ترياثلون الرباط” الذي سينظم يوم السبت 28 ماي 2016 ضمن تظاهرة “الرباط عاصمة الشباب العربي” بمشاركة 12 بلداً عربي.
الندوة الصحفية حضرها لحسن السكوري وزير الشباب والرياضة، ونزهة بدوان، البطلة العالمية، ورئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، واللواء أحمد ناصر، رئيس الاتحاد العربي والإفريقي، ونائب رئيس الاتحاد الدولي للترياتلون.
مسابقة الترياتلون، تندرج ضمن فعاليات “الرباط عاصمة الشباب العربي”، وذلك بمشاركة أزيد من140 مشاركا، يمثلون دول مصر، وتونس، وفلسطين، وليبيا، وقطر، والسعودية، وسيتبارى المتسابقون في 3 مسابقات، تمثل مراحل التظاهرة العربية، وهي السباحة لمسافة 750 متر، وسباق العدو لمسافة 5 كيلومترات، فضلا عن سباق الدراجة لمسافة 20 كلم.
السيد لحسن سكوري وزير الشباب والرياضة أشار إلى أن المغرب أولى أهمية كبرى في الوسط العربي للشباب وهي في حد ذاتها مسؤولية ملقاة على هؤلاء الشباب للنهوض بالوطن. كما أشاد الوزير بالمشاركة الفعالة والإيجابية للشباب المغربي والعربي في التظاهرة التي يستضيفها المغرب والموجهة أساساً لفئة الشباب ولتقاسم التجارب والمؤهلات.
من جهتها كشفت نزهة بيدوان رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع أن عدد المتبارين بلغ لحد الآن 120 متسابقاً مغربياً بالإضافة لـ20 متبارياً من دول عربية فيما بقيت بعض الدول لم تعلن نهائياً عن مشاركتها لأسباب متعددة، وأكدت نزهة بدوان على كون المناسبة سانحة لتوفير أرضية للأبطال العرب من أجل التباري، والتنافس لقياس درجة الجاهزية، وكسب المزيد من التجربة من خلال الاحتكاك، مبرزة أن هذا الصنف الرياضي يشق طريقه، وينتشر يوما بعد آخر.


الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات