موقع وزارة الشباب و الرياضة

وزير الشباب والرياضة في ندوة خاصة عن ترياتلون الرباط

عقدت اللجنة المنظمة لتظاهرة الرباط عاصمة الشباب العربي ندوة صحفية بمقر وزارة الشباب والرياضة عن برنامج سباق “ترياثلون الرباط” الذي سينظم يوم السبت 28 ماي 2016 ضمن تظاهرة “الرباط عاصمة الشباب العربي” بمشاركة 12 بلداً عربي.
الندوة الصحفية حضرها لحسن السكوري وزير الشباب والرياضة، ونزهة بدوان، البطلة العالمية، ورئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، واللواء أحمد ناصر، رئيس الاتحاد العربي والإفريقي، ونائب رئيس الاتحاد الدولي للترياتلون.
مسابقة الترياتلون، تندرج ضمن فعاليات “الرباط عاصمة الشباب العربي”، وذلك بمشاركة أزيد من140 مشاركا، يمثلون دول مصر، وتونس، وفلسطين، وليبيا، وقطر، والسعودية، وسيتبارى المتسابقون في 3 مسابقات، تمثل مراحل التظاهرة العربية، وهي السباحة لمسافة 750 متر، وسباق العدو لمسافة 5 كيلومترات، فضلا عن سباق الدراجة لمسافة 20 كلم.
السيد لحسن سكوري وزير الشباب والرياضة أشار إلى أن المغرب أولى أهمية كبرى في الوسط العربي للشباب وهي في حد ذاتها مسؤولية ملقاة على هؤلاء الشباب للنهوض بالوطن. كما أشاد الوزير بالمشاركة الفعالة والإيجابية للشباب المغربي والعربي في التظاهرة التي يستضيفها المغرب والموجهة أساساً لفئة الشباب ولتقاسم التجارب والمؤهلات.
من جهتها كشفت نزهة بيدوان رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع أن عدد المتبارين بلغ لحد الآن 120 متسابقاً مغربياً بالإضافة لـ20 متبارياً من دول عربية فيما بقيت بعض الدول لم تعلن نهائياً عن مشاركتها لأسباب متعددة، وأكدت نزهة بدوان على كون المناسبة سانحة لتوفير أرضية للأبطال العرب من أجل التباري، والتنافس لقياس درجة الجاهزية، وكسب المزيد من التجربة من خلال الاحتكاك، مبرزة أن هذا الصنف الرياضي يشق طريقه، وينتشر يوما بعد آخر.


وداد السمارة يتفوق على فريق ملعب ماندجي الغابوني

 

فازفريق وداد السمارة لكرة اليد على نظيره فريق ملعب ماندجي الغابوني ، أمسالإثنين ،بنتيجة 27مقابل 18، برسم  بطولة إفريقيا للأندية المقامة في مدينةالعيون من4 إلى 14من ماي الجاري.

الفريق المغربي دخل بقوة في المباراة، ولم يترك للغابونيين أي مجال للتقدم في النتيجة، وسمح له نهجه التكتيكي هذا بتوسيع الفارق إلى أربع نقاط، ثم إلى سبعة أهداف مع نهاية الشوط الأول.

وتوج فريق وداد السمارة أداءه الرائع في الشوط الأول من المباراة بنتيجة عريضة استقرت في 14 هدفا مقابل 7 أهداف فقط للفريق الضيف، وحظي لاعبوه بتشجيع منقطع النظير من قبل الجمهور، خصوصا وأن الفريق كان في أمس الحاجة إلى هذا الفوز، بعد هزيمته الأخيرة أمام فريق جمعية الحمامات التونسي.

في المقابل، اتسم أداء الفريق الغابوني بالخشونة خلال الشوط الأول، ما جعل حكم المباراة ينذر عددا من لاعبيه بإشهار البطاقات الصفراء في وجوههم، بالإضافة إلى طردين امتدا لـ 180 ثانية، بينما تألق لاعبو وداد السمارة، وخاصة حارس المرمى الذي تصدى لعدد من الكرات الخطيرة على مرماه.

وعلى عكس الشوط الأول، دخل الفريق الغابوني الشوط الثاني من المباراة بشكل أفضل؛ حيث تمكن من تقليص الفارق إلى أربع نقاط في فترات مختلفة، لكن ذلك لم يحل دون تلقيه الهزيمة بنتيجة 27 هدفا مقابل 18.

 

                                                                                                        عن الداخلة 24

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات