موقع مديرية وزارة الشباب و الرياضة سيدي البرنوصي

إعلان للشباب : جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

في إطار العلاقات المتميزة التي تجمع مملكة البحرين و المملكة المغربية و التعاون المشترك المشترك بين البلدين في قطاعي الشباب و الطفولة و في إطار تحقيق رؤية خطة التنمية المستدامة لسنة 2040 و أهداف التنمية المستدامة ال 17 و المبادرات التي تمكن الشباب و إجراءاتهم و تأثيرهم في السعي إلى تحقيق الأهداف الرامية إلى ذلك، تنظم وزارة شؤون الشباب و الرياضة بمملكة البحرين جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، لفائدة الشباب الحاملين لمشاريع و مبادرات تساعد في التخفيف من آثار جائحة فيروس كوروناو ذلك عبر الترشيح إلكترونيا عبر الموقع الإلكتروني للجائزة المذكور أسفله.

عن الجائزة 

تأتي هذه الجائزة العالمية الأولى من نوعها تعبيراً عن إيمان صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين بقدرة الشباب على قيادة بلدانهم والعالم نحو مستقبل مشترك أفضل يسوده السلام والازدهار. لجميع الناس على كوكب صحي ومتجدد ، على النحو المتصور في أكثر خطة طموحة في العالم لتحويل عالمنا - خطة التنمية المستدامة لعام 2030

تعترف الجائزة بمساعي الشباب ليكونوا مواطنين فعالين ومنتجين ، يساهمون في رفاهية مجتمعاتهم وبيئتهم ، وكذلك المؤسسات التي تعمل على تحسين البيئة المواتية والبنية التحتية للشباب لإحداث تأثير ، في جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

تؤمن مملكة البحرين بأن الاستثمار في قدرات وطاقات وإبداع الشباب يحقق أفضل العوائد للتنمية المستدامة والرفاهية المستقبلية لأي دولة.

لهذا السبب ، على المستوى الوطني ، تعطي المملكة الأولوية للمبادرات الرائدة التي تساعد الشباب على تعزيز قدراتهم - من خلال التدريب وبناء المهارات وتبادل الخبرات ، وتوسيع فرصهم لاختيار المستقبل الذي يرغبون فيه والمساهمة في رفاهية حياتهم..

يشكل الشباب ثلث سكان العالم. إنهم قوة لا تصدق للمستقبل. لديهم وصول غير مسبوق إلى التعليم والمعرفة والتقدم العلمي وهم أكثر ارتباطًا من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أكثر من أي وقت مضى.

تقدم مملكة البحرين مجموعة من المبادرات في مجال تمكين الشباب وتنمية المهارات نابعة من إيمان المملكة الكبير بالشباب كمحرك لعمليات التنمية وأهادف التنمية. نواصل الاستثمار في الشباب لأنهم أفضل فرصة في العالم لتحقيق رؤية أجندة 2030 والوفاء بوعد أهداف التنمية المستدامة بعدم ترك أي شخص في الخلف، في عالم أكثر إنصافًا وحرية.

تم إطلاق الجائزة لأول مرة خلال منتدى الشباب التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة ، في يناير 2017، وأقيم حفل توزيع الجوائز في مملكة البحرين، في يناير 2018.

اعتبارًا من دورة جائزة 2018، تشمل جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة فئتين رئيسيتين ؛خمس جوائز فرعية للعمل الشبابي وثلاث جوائز فرعية لفئة داعمين الشباب.

تسبب تفشي جائحة كورونا في إحداث فوضى في جميع أنحاء العالم ، مما أثر بعمق على صحة الناس وسبل عيشهم وآفاق المستقبل، مما أثر سلبًا، بل وعكس في بعض الحالات المكاسب التي تحققت في السعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. ضمن فئتيها، ستنظر نسخة هذا العام من الجائزة بشكل خاص في الإجراءات التي يقودها الشباب والتي تمكّن الشباب والتي تساعد في التخفيف من الآثار الفورية والمتوسطة والطويلة الأجل لـهذا الوباء العالمي

لن نركز فقط على الإجراءات التي تساعد على إعادة السعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة إلى المسار الصحيح، ولكن أيضًا على اعادة بناء المجتمعات بطريقة مستدامة.

أهداف الجائزة 

الرؤية

انخراط شباب العالم في مجتمعاتهم كعاملين للتغيير من أجل التنمية المستدامة

الرسالة

الاعتراف بالمساهمة الإيجابية للشباب في تحقيق رؤية خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وأهداف التنمية المستدامة الـ17 والمبادرات التي تمكّن مشاركة الشباب وإجراءاتهم وتأثيرهم في السعي إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة

الأهداف

إبراز مركزية تمكين الشباب في السعي لتحقيق مستقبل أفضل للجميع

تؤكد الجائزة على الأدوار المهمة التي يمكن أن يلعبها الشباب في عملية التنمية والمكاسب الكبيرة للاستثمار في مبادرات الشباب لتحقيق التنمية المستدامة. هدفنا هو تحفيز جميع قطاعات الحكومة والمجتمع والاقتصاد ، دون استثناء للعمل مع الشباب والاستثمار فيه ، وتعزيز إبداعاتهم وتمكينهم من تحقيق هذه الأفكار

إلهام العمل المؤثر من أجل التنمية المستدامة من قبل الشباب في جميع أنحاء العالم

لدى الجائزة إيمان راسخ بقدرة وإبداع الشباب لإيجاد حلول مبتكرة لأصعب تحديات التنمية المستدامة في العالم. نعتقد أيضًا أن الاعتراف بالابتكارات التنموية الفريدة والناجحة من قبل الشباب يمكن أن يوفر دافعًا مهمًا للآخرين لمحاكاة والتكيف ومتابعة الحذو ، ليكونوا محفزات للتغيير من أجل الخير في مجتمعاتهم

 تشجيع المبادرات التي تمكن الشباب من المشاركة والعمل من أجل التنمية المستدامة

تعترف الجائزة بإنجازات المؤسسات والمنظمات والأفراد الذين يتخذون إجراءات مدروسة لتوسيع مساحة مشاركة الشباب في مجتمعاتهم وتمكينهم من إحداث تأثير على التنمية المستدامة. لا تكون العوامل التمكينية في كثير من الأحيان محور الاهتمام ، ومع ذلك فإن أفعالهم مهمة لنجاح الشباب. نأمل أن يؤدي تسليط الضوء على عوامل التمكين إلى تشجيع المزيد من الدعم للشباب وللتنمية المستدامة.

الشروط و الأحكام العامة للجائزة

تنطبق الشروط والأحكام العامة على جميع المرشحين الذين يقدمون طلبات رسمية لجائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

  1. تقديم الطلبات

    1. التقديم مجاني لجميع المتقدمين
    2. يجب تقديم جميع الطلبات من خلال المنصة الإلكترونية الرسمية لجائزة الملك حمد
    3. يجب تقديم جميع الطلبات باللغة الإنجليزية
  2. معايير التقييم

    1. سيتم تقييم جميع الطلبات المقدمة وفقًا للمعايير المنشورة على موقع جائزة الملك حمد.
  3. شروط التقييم

    سيبدأ تقييم الطلبات على ثلاث مراحل على النحو التالي:

    المرحلة 1: الفحص المسبق من قبل وزارة شؤون الشباب والرياضة (MYS) في مملكة البحرين لتقييم الأهلية.

    المرحلة 2: التقييم الأولي من قبل لجنة عالمية من الشباب والمهنيين في مجال التنمية.

    المرحلة 3: التقييم النهائي من قبل لجنة عليا من الشخصيات العامة البارزة.

    في المرحلة 1: سيتم فحص جميع الطلبات مسبقًا وفقًا للمعايير المطلوبة. سيؤدي عدم استيفاء جميع المعايير المطلوبة إلى فقدان الأهلية. سيتم إبلاغ المتقدمين غير المؤهلين عبر البريد الإلكتروني بأن طلباتهم لن تمضي قدمًا.

    في المرحلة 2: لضمان الإنصاف وتحقيق أقصى قدر من الموضوعية وتقليل التحيز في عملية التقييم ، سيقوم اثنان من المحلفين من اللجنة الأولية بتقييم كل إرسال في مجمله ، وستكون النتيجة النهائية لمقدم الطلب هي متوسط ​​الدرجتين اللتين قدمهما المحلفون. ستخضع جميع الطلبات ، دون استثناء ، لقاعدة التقييم المكون من محلفين.

    في المرحلة 3: ستتلقى اللوحة العليا أفضل ثلاثة عروض في كل فئة.

    التقييم في المرحلتين 2 و 3 سيكون أعمى ، مما يعني أن المحلفين لن يعرفوا هوية المتقدمين الذين يقومون بتقييمهم.

  4. معلومات احتيالية على التطبيقات

    في حالة قيام مقدم الطلب أو أحد مراجعهم بتضليل لجان المحلفين عمدًا من خلال تضمين معلومات خاطئة في أي نماذج أو مستندات مقدمة ، فسيتم استبعاد مقدم الطلب على الفور. في حالة اكتشاف إدراج معلومات خاطئة عن عمد بعد منح الجائزة ، فإن مقدم الطلب يفقد على الفور حقه في أموال الجائزة ويكون مسؤولاً عن إعادة الأموال بالكامل.

  5. السرية

    يقر جميع المتقدمين بأن المعلومات الواردة في الطلب تخضع للمراجعة والتقييم من قبل موظفي جائزة الملك حمد والمحلفين. سيكون للموظفين المشاركين في جائزة الملك حمد وصول مفتوح ومستمر إلى التطبيقات.

    لن يتم مشاركة محتويات التقديمات علنًا دون موافقة مقدم الطلب ، ولكن سيتم تخزينها بما يتماشى مع السياسات الرسمية لوزارة الشباب والرياضة والشباب التي تنظم الأرشفة الرقمية للوثائق.

    سيتم جمع البيانات وتقييمها بشأن تفاصيل معينة من التطبيقات من قبل موظفي جائزة الملك حمد من أجل فهم أفضل لاحتياجات وقدرات منصة التطبيق. يمكن استخدام بيانات التطبيق بحرية للأغراض الداخلية لإبلاغ أي تغييرات فنية أو محتوى للإصدارات المستقبلية من تطبيق ومعايير الجائزة. من خلال تقديم طلب أو بيان دعم ، يوافق جميع المتقدمين والإحالات على استخدام بيانات طلباتهم في هذه العملية

  6. التغييرات في عملية الجائزة

    1. التغييرات في التطبيق
      1. خلال الوقت الذي تكون فيه عملية الجائزة مفتوحة ، من الممكن أن تنشأ مشاكل فنية أو متعلقة بالمحتوى في التقديم ، مما يتطلب من أعضاء فريق الملك حمد إجراء تغيير على عناصر معينة من التقديم. في حالة إجراء أي تغييرات فنية أو محتوى ، لن يتم معاقبة المتقدمين الذين قدموا طلباتهم بالفعل باستخدام الإصدار السابق من التطبيق بأي شكل من الأشكال وسيتم تقييمهم بإنصاف قدر الإمكان بواسطة لجان المحلفين.
    2. التغييرات في عضوية لجنة التحكيم
      1. في حالة عدم قدرة عضو هيئة المحلفين على أداء واجباته خلال فترة التقييم ، يجوز تعيين بديل للحفاظ على عملية التقييم. إذا لم يتم استكمال تقييم أي طلب بواسطة محلف سابق ، فسيتم إعادة تقييم هذا الطلب بالكامل من قبل المحلف البديل ، باتباع نفس العملية وبنفس القدر مثل الطلبات التي تم تقييمها مسبقًا.
    3. التغييرات في الشروط والأحكام العامة
      1. قد تتطلب الظروف مراجعة الشروط والأحكام العامة لجائزة الملك حمد. في حالة مراجعة الشروط والأحكام العامة ، سيتم نشر تاريخ آخر مراجعة في نهاية المستند
  7. شروط الجائزة

    1. آخر موعد لتسليم الجائزة هو 30 أكتوبر 2020 في منتصف الليل بتوقيت البحرين.
    2. سيتم إبلاغ جميع الفائزين باختيارهم قبل نهاية يناير 2021
    3. تبلغ جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 20.000 دولار أمريكي في فئة عمل الشباب و 25.000 دولار أمريكي في فئة تمكين الشباب (للمؤسسات الغير ربحية فقط). سيتم صرف الجائزة بالكامل كمنحة لمرة واحدة بعد حفل توزيع الجوائز.
    4. سيتم دعوة جميع الفائزين بجائزة الملك حمد لحضور حفل توزيع الجوائز الذي سيعقد في مملكة البحرين.
    5. سيتم تغطية الرحلات الجوية والإقامة للمشاركة في عرض الجوائز من قبل وزارة شؤون الشباب والرياضة لكل من الفائزين الثمانية. (شخص واحد لكل جائزة)
    6. ﯾواﻓق ﺟﻣﯾﻊ اﻟﻔﺎﺋزﯾن ﻋﻟﯽ اﻟﻣﺷﺎرﮐﺔ ﻓﻲ اﻹﺣﺎطﺔ اﻹﻋﻼﻣﯾﺔ واﻟﺑﯾﺎﻧﺎت اﻟﺗﻲ ﻗد ﺗطﻟﺑﮭﺎ وزارة شؤون الشباب والرياضة أو برنامج الامم المتحدة الانمائي ﮐﻣﺗﺎﺑﻌﺔ ﻻﺳﺗﻼم اﻟﺟﺎﺋزة

الموقع الإلكتروني للجائزة

https://kinghamadaward.com

إستمارة الترشيح

اانقر هنا 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

    

البحث

المفكرة

اقتراحات