موقع مديرية وزارة الشباب و الرياضة سيدي البرنوصي

مؤسسات الطفولة

مراكز حماية الطفولة

مؤسسات حماية الطفولة هي فضاءات تابعة لوزارة الشباب والرياضة تتولى مهمة إعادة تربية الأحداث الجانحين المحالين عليها من طرف السلطات القضائية طبقا لمقتضيات قانون المسطرة الجنائية، وتعمل على تقدم خدماتها التربوية باستمرار لتأمين شروط الرعاية التربوية الكفيلة بإصلاحهم وتأهيلهم للاندماج في المجتمع.

نـــادي الطفـــل

يكتسي نادي الطفل أهمية كبرى كإحدى مؤسسات التنشيط التربوى التي تسعى إلى تعزيز الاندماج الأجتماعى للأطفال،  وضمان توازن سليم ونهج عمل الوقاية العامة من كل أخطار الانحراف .

وفى إطار مواكبة سيرورة هذه المؤسسات التربوية إزاء حاجيات الطفولة يستلزم برنامجا لتغطية المؤسسات وذلك بتوفير وسائل العمل الضرورية والملائمة لتحسين المردودية التربوية  بما فيها الجانب التنشيطي والتثقيفي، وكذا  تطوير خدمات  الأنشطة الممارسة بالمؤسسات بواسطة تجديد وتقوية وتدعيم الأندية بالتجهيزات المتعلقة بالتنشيط العام، والنشيط العلمي والتقني والفني، وكل هذه الوسائل لها ارتباط وطيد بالإمكانيات المادية. وذلك بغية تحقيق الأهداف التالية :

§         تطوير خدمات الأندية المقدمة للأطفال.

§         الرفع من حصص الإعتمادات المالية بخصوص التسيير والاستثمار.

§         العمل على توسيع شبكة أندية الطفولة.

§         إعطاء الأولوية للعنصر البشرى بخصوص التكوينات(جهويا أو محليا

§         تخصيص إعتمادات خاصة لتنظيم تداريب ولقاءات خاصة بالأطر العاملة بمجال أندية الطفولة

 وانطلاقا من هذه الأهداف ينبغي ضرورة إعطاء الجهود الفعلية لتقديم الدعم اللازم لصنف هذه المؤسسات بعين الاعتبار عند إعداد وتقديم البرنامج القطاعي.

 

 مهام مديرة مؤسسات الطفولة الصغرى

 

لكي تعرف مؤسسة الطفولة الصغرى تدبيرا تربويا وإداريا جيدا، لابد للموارد البشرية الساهرة على إدارتها أن تتوفر على مجموعة من الكفايات والمهارات والتقنيات في تنظيم العمل وسيره، ولتحقيق هذه الغاية، فإن المهــــــام المنوطة بمديرة مؤسسات الطفولة الصغرى متعددة ومتداخلة تتلخص على النحو التالي :

الأعمال المنجزة قبل بداية الموسم التربوي:

·       وضع الخطط والبرامج التي تكفل تحسين الأداء في مؤسسات الطفولة الصغرى.

·       إعداد خطة للاحتياجات من حيث الموارد البشرية والتجهيزات والأدوات التربوية، والعمل على توفيرها طبقا للمواصفات .

·       الإشراف على توزيع المعطيات الخاصة بالتوزيع السنوي والأسبوعي للأنشطة التربوية لمؤسسات الطفولة  الصغرى.

·       تمكين المربيات من مهارات الإعداد الجيد للأنشطة التربوية حسب الإصدارات الجديدة في مجال الطفولة الصغرى.

الأعمال المنجزة خلال الموسم التربوي:

       أولا: على مستوى توجيه المربيات:

* زيارة القاعات : ما ينبغي ملاحظته أثناء الزيارة:

الأهداف التي ترمي المربية إلى تحقيقها .
مدى ملاءمة خطوات تناول النشاط في تحقيق الأهداف التربوية.
مدى ملاءمة إعداد النشاط لإكساب الأطفال الخبرات المطلوبة.
مدى الإعداد النفسي للطفل للمشاركة الايجابية في هده الخبرات التربوية.
الجو والروح السائدة بين الاطفال.
مدى استخدام المربية للوسائل واستفادة الأطفال منها.
مدى مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال في الميول والحاجات والاستعدادات الخاصة .
الاطلاع على ملفات إعداد الأنشطة .
تدوين أهم الملاحظات المستخلصة من زيارتها للقاعات.

ثانيا : عقد الاجتماعات

·       القدرة على التواصل.

·       ضبط تقنيات إدارة الاجتماعات.

·       الاجتماع بصفة دورية مع المربيات  كل واحدة على حدى لمناقشة التوجيهات والملاحظات المسجلة عند زيارتها للقاعات.

·       تنظيم اجتماعات دورية مع المربيات بصفة جماعية للإعلان عن أي مستجد يخص المؤسسة أو المناهج التربوية أو القوانين المتبعة...

·       عقد اجتماعات دورية مع أولياء الأطفال لدراسة السير العام لأنشطة المؤسسة.

ثالثا: على مستوى تدريب المربيات

الإشراف والاشتراك في تنفيذ الدورات التدريبية .
اقتراح الدورات التي يحتاجها الطاقم التربوي والإداري للمؤسسة.
المشاركة في إعداد الأنشطة التربوية.

رابعا : على مستوى العناية بالأطفال

·       توجيه المربيات إلى ضرورة العناية بنمو الأطفال وتحقيق التكامل بين جوانب النمو المختلفة لا الاقتصار على الجانب المعرفي وإهمال نواحي النمو الأخرى التي تساعد على تكامل شخصية الطفل.

·       توجيه المربيات إلى العناية بالفروق الفردية ومراعاتها في العملية التربوية.

·       مساعدة المربية على اكتشاف القدرات الإبداعية لدى الأطفال.

·       إعداد نظام متكامل للمتابعة يعنى بالطفل وأداء المربية والطاقم الإداري ، واستخلاص المؤشرات الإيجابية والصعوبات

خامسا: على مستوى المناهج التربوية

·     دراسة المعطيات والتعليمات والتوجيهات الصادرة من الجهات المسؤولة .

·     الإلمام بالمناهج التربوية واهدافها.

·     متابعة تنفيذ المناهج بما يساعد على تحقيق الأهداف المرسومة.

·     مناقشة موضوعات المنهج مع المربيات بهدف معاونتهن على تفهمها.

·     تكليف بعض المربيات ذوات الخبرة والكفاءة بتنفيد نماذج لبعض الأنشطة التطبيقية.

·     اقتراح وإجراء البحوث التي تعني بدراسة الطفولة الصغرى، والبحوث المتعلقة بطرق تعليمهم ورعايتهم وتقديم التوصيات التي تفيد تطوير برامجهم.

·     دراسة وتقييم مشاريع الطفولة الصغرى النموذجية التي تنهجها بعض المؤسسات الأخرى للاستفادة منها.

·     متابعة الاتجاهات العالمية السائدة في مجال التربية المبكرة، والتعاون في هذا الصدد مع الهيئات والمنظمات

    الدولية في   هذا المجال.
سادسا : على مستوى الوسائل والتجهيزات الديداكتيكية

·     توجيه المربيات إلى دراسة المناهج وتحليلها بقصد تحديد الوسائل التي تحتاج إليها.

·     التأكد من أن الوسائل الموجودة بالمؤسسة تستخدم بدرجة كافية.

·     اقتراح ماتحتاجة المؤسسة من الوسائل والتجهيزات.

·     تدريب المربيات على كيفية استخدام الوسائل الديداكتيكية.

سابعا : على مستوى المتابعة الإدارية :

·     إعداد تقرير شامل يتضمن معطيات عامة عن سير الاانشطة بالمؤسسة معزز بإحصائيات بالإضافة إلى 

    الاقتراحات والصعوبات والحاجيات(خاص بمديرة المؤسسة التربوية التابعة لوزارة الشباب والرياضة)

·     صيانة مبني المؤسسة وتأكد من مدى صلاحيتها ومطابقتها للمعايير والمقاييس للشروط المطلوبة لأنشطة الطفولة  الصغرى .

·     عداد تقرير موضوعي عن الأداء الوظيفي للمربيات العاملة بمؤسسة الطفولة الصغرى.

      ثامنا : على مستوى التدبير المالي:

·     استخلاص المداخيل وإيداعها بالحساب البنكي الخاص بذلك.

·     ضبط مصاريف التسيير بالفواتير والوثائق المثبتة لذلك.

·     إعداد الميزانية السنوية، فواتير التأمين.

·     ترشيد استعمال الماء والكهرباء ومصاريف التسيير.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

    

البحث

المفكرة

اقتراحات