موقع مديرية وزارة الشباب و الرياضة سيدي البرنوصي

إعلان : البرنامج الوطني أبطال الحي في كرة القدم و كرة السلة

الدورة الثالثة للبرنامج الوطني " أبطال الحي" 2017

        في إطار إستراتيجيتها لتوسيع قاعدة الممارسة الرياضية لتشمل فئات عريضة من الأطفال بالمجالين الحضري والقروي، تنظم وزارة الشباب والرياضة الدورة الثالثة للبرنامج الوطني "أبطال الحي" في كرة القدم وكرة السلة، لفائدة أزيد من 70000 ممارسا وممارسة والمتراوحة أعمارهم مابين 10 و 14سنة عبر ربوع المملكة، وذلك ابتداء من شهر مارس إلي شهر يوليوز 2017.

1-    الأهداف:

        خلق فضاء لتنمية قدرات الشباب وتطوير مهاراتهم من خلال الممارسة الرياضية.

        تشجيع ممارسة الرياضة في المناطق الحضرية والقروية

        اكتشاف المواهب الرياضية في أفق دمجها في المنظومة الرياضية محليا، جهويا ووطنيا

        جعل الرياضة وسيلة للاندماج الاجتماعي.

2-    الفئات المستهدفة:

•         كرة القدم

      فئة الإناث: مواليد 2003/ 2004/ 2005

      الفئة الأولى ذكور: مواليد   2005/ 2006/ 2007

      الفئة الثانية ذكور: مواليد  2003 / 2004

•          كرة السلة  

      فئة الأولى إناث: مواليد 2004/ 2005

      فئة الثانية إناث : مواليد 2003 / 2004

     الفئة الأولى ذكور: مواليد 2004/ 2005

      الفئة الثانية ذكور: مواليد 2003 / 2004

3-    المراحل الإقصائية:

        الإقصائيات المحلية الإقليمية : شهري مارس وأبريل  2017

        الإقصائيات الجهوية      : شهر ماي2017

       النهائيات                    : شهر يوليوز2016

4-    شروط المشاركة :

يتكون ملف المشارك (ة) أساسا من:

     موافقة الأب أو وليالأمر

     شهادة طبية

     شهادة مدرسية مرفقة بصورة مختومة من طرف مدير المؤسسة

    نسخة من عقد الازدياد

     نسخة كاملة من رسم الولادةبالنسبة لغير الممدرسين

    شهادة الإقامة بالنسبة للأجانب

    صورتين حديثتين

    لائحة التأمين للمشاركين محليا.

 

ملحوظة : يتكون عدد الفرق المشاركة في كل مديرية إقليمية أو جهوية من 50 فريق بالنسبة لكرة القدم و 10 فرق لكرة السلة.

 

و لهذا الغرض تعلن المديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي عن بدأ تلقي ملفات المشاركين وفقا للشروط أعلاه

 

 

مع العلم أن تاريخ 21 مارس 2017 آخر أجل لتلقي الملفات بالمديرية الإقليمية سيدي البرنوصي / مكتب الرياضة

 

اللقاء السنوي السابع للمسؤولين الإقليميين للرياضة

ترأس السيد عبد اللطيف آيت لعميري، الكاتب العام لوزارة الشباب والرياضة صبيحة يوم الثلاثاء 31 يناير 2017 بمجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة بمدينة بوزنيقة، الجلسة الافتتاحية للقاء الوطني السنوي السابع للمسؤولين الإقليميين للرياضة، المنظم تحت شعار " دور البيئة في التنمية الرياضية "، بحضور السادة المدراء المركزيين و 78 مسؤول إقليمي للرياضة.
وخلال كلمته بالمناسبة، أكد السيد الكاتب العام على ضرورة انخراط القطاع بمختلف مكوناته الشبابية منها والرياضية في تنزيل ورش الجهوية، وذلك من خلال تعزيز روح المبادرة لدى الأطر العاملة بالمديريات الجهوية والإقليمية للوزارة عموما والمسؤولين الإقليميين للرياضة على وجه الخصوص، تماشيا مع حاجيات وتطلعات الفئات المستهدفة عبر مختلف ربوع المملكة، مذكرا في الآن ذاته بكون لقاء اليوم يدخل في إطار المنهجية التعاقدية بين المركز والجهة، التي أعطت انطلاقتها وزارة الشباب والرياضة مع مطلع السنة الجارية.
أما السيد مصطفى أزروال، مدير الرياضة، فقد أكد خلال مداخلته على أهمية هذا المنتدى السنوي باعتباره حلقة تواصلية مع أطر الوزارة الذين يعتبرون الفاعلين الحقيقيين في الميدان ويترجمون من خلال مختلف مبادراتهم وبرامجهم التوجهات الجديدة للوزارة في مجال التنشيط الرياضي، مشددا على ضرورة تشجيع إشراك جاليات الدول الإفريقية في الأنشطة والبرامج الرياضية المنظمة محليا وجهويا.
وقد عرف هذا اللقاء كذلك حضور كل من السيدة مديرية الموارد البشرية والسيدين مدير الشباب والطفولة والشؤون النسوية ومدير التعاون والتواصل والدراسات القانونية، الذين تعرضوا في مجمل مداخلاتهم لأهمية التأطير الرياضي في المنظومة التربوية داخل المخيمات، وفق الإستراتيجية المسطرة من طرف القطاع في مجال التنشيط التربوي للأطفال والشباب، وكذلك للأهمية البالغة التي يجب أن يخص بها جانب التواصل محليا وجهويا، خاصة في ظل التوزيع الميزانياتي الجديد للوزارة، والذي تضمن ميزانية خاصة بالتواصل لكل جهة على حدة، مع التركيز الشديد على أهمية العنصر البشري في ترجمة أنشطة وإستراتيجية الوزارة والأوراش التي فتحت في هذا الصدد سواء في مجال التكوين واستكمال التكوين أو من خلال تفعيل مؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة موظفي وأعوان وزارة الشباب والرياضة.
وقد تلت هذه المداخلات، مناقشات مستفيضة بين مختلف المتدخلين في هذا اللقاء السنوي الهام.

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

    

البحث

المفكرة

اقتراحات