موقع وزارة الشباب و الرياضة

وزارة الشباب و الرياضة تندد بأحداث الشغب و تعلن على عدة إجراءات للحد من هذه الظاهرة .

 

 

 

 

وزارة الشباب و الرياضة تندد بأحداث الشغب و تعلن على عدة إجراءات للحد من هذه الظاهرة .

نددت وزارة الشباب و الرياضة بقوة السلوكات المشينة وأحداث الشغب التي عرفها المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء يوم 19 مارس 2016 ،والتي خلفت خسائر بشرية و مادية ، خلال المقابلة التي جمعت فريق الرجاء البيضاوي بنظيره شباب الريف الحسيمي ، و تضمن البلاغ الصحفي للوزارة ،تقديم التعازي لأسر الضحايا ومواساتها لعائلات المصابين ،معبرة عن رفضها التام لهذه السلوكات التي تتنافى و قيم الرياضة المبنية على الفرجة و التسامح و الروح الرياضية و نبذ كل أشكال الشغب و العنف .

 

وحسب البلاغ ذاته ، فإن وزارة الشباب والرياضة تخبر الرأي العام قد قامت فيما يتعلق ببرنامج تجهيز الملاعب الرياضية وتحسين شروط استقبال الجماهير الرياضية بجرد الحاجيات المتعلقة بوسائل التكنولوجيا الحديثة (كاميرات المراقبة، مراقبة الولوج للملاعب عبر البوابات الإلكترونية، تحديث نظام بيع التذاكر، ترقيم الكراسي...)، من طرف لجنة مشتركة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والشركة الوطنية لإنجاز وتدبير المنشآت الرياضية (سونارجيس)، مؤكدة إنكبابها على إعداد دفتر تحملات لمباشرة المساطر الجاري بها العمل لإنجاز هذه التجهيزات.

 

أما على مستوى وضع إستراتيجية وطنية تواصلية تحسيسية بخطورة تفشي ظاهرة الشغب بالملاعب الرياضية،يضيف المصدر نفسه، فإن الدراسة جارية لإخراجها إلى حيز الوجود.

 

 

 

وتذكر وزارة الشباب و الرياضة الرأي العام ،بذات البلاغ الصحفي ، أن التصدي لهذه الظاهرة المعقدة والحد من تداعياتها يقتضي اعتماد مقاربة تشاركية ومسؤولة، تشمل جميع القطاعات المعنية ومختلف المتدخلين في الحقل الرياضي، مؤكدة انخراط الوزارة في المجهودات المبذولة وطنيا، لمحاربة هذه المعضلة غير الأخلاقية بكل الوسائل المتاحة.

 

إعلانات عامة

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات