موقع وزارة الشباب و الرياضة

عيون خارجية

نرحب مجددا بمتتبعي برنامج عيون خارجية للمديرية الجهوية لوزارة الشباب و الرياضة بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، في حلقة هذا الأسبوع نستضيف فاعل جمعوي ارتبط شخصه بتأطيــر الأطفال، اليافعين و الشبـــاب في أنشطــة تربويـــة هادفـــة و بنــاءة ، إنه ذ. سعيد صلح و هي مناسبة لنشكره على قبول الدعوة.


س: ذ.سعيد صلح كيف يمكننا ان نقدمك لمتتبعي البرنامج؟

الاسم سعيد صلح المهنة مسيير شركة للتواصل

·                 رئيس جمعية تضامن لمساعدة الاطفال في وضعية صعبة

·                 عضو المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للكشفية المغربية

·                 عضو المجلس الوطني للكشفية الحسنية المغربية

·                 مستشار بمكتب فرع طنجة ابن بطوطة للكشفية الحسنية المغربية

 


 

س: ذ. سعيد صلح ماهي أنشطتك الجمعوية التي تتلاقى و مجال إشتغال وزارة الشباب و الرياضة ؟

- أعتبر وزارة الشباب و الرياضة مدرسة تلمذت على يد أطرها و شاركت في العديد من برامجها . و يعتبر البرنامج الوطني للتخييم اهم البرامج التي شاركت فيها مستفيدا ثم مؤطرا , بالإضافة الى برامج أخرى (التثقيف بالنظير , الحملات التحسيسية حول الأمراض المنقولة جنسييا و السيدا ...)

س: ذ.سعيد صلح ما هي إنتقاداتك البناءة لعمل المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة ؟

عرف قطاع الشباب و الرياضة بالمدينة و الجهة في السنتين الأخيرتين دينامكية ملفتة و سريعة خصوصا مع خروج مؤسسة المديرية الجهوية لحيز الوجود تفعيلا للجهوية الموسعة التي نادى بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس , هذه المؤسسة التي لم تركن الإجراءات الهيكلية بل أعطت الأهمية الكبرى لبناء المشاريع الشبابية وتفعيلها اعتمادا على خبرة أطرها حتى صارت المديرية الجهوية لجهة طنجة تطوان الحسيمة رائدة وطنيا في إبداع البرامج و المشاريع النوعية منها (برنامج تأهيل - طنجة الكبرى تتنفس كرة السلة ...)

وقد عشنا الأسبوع الفائت لمنتدى الجهوي للتشاور بمدينة أصيلة والذي عرف مشاركة أكثر من 250 شابة وشاب ,وقد كان محطة للتعبير والتشاور حول مستقبل الشباب بالجهة . وبعدها محطة منتدى الشباب للتواصل والتشاور مع الشباب في نسخته الثانية بمدينة طنجة والذي حقق كسابقه الأهداف المتوخاة من تنظيمه .

لهذا قلت وأؤكد ان المديرية الجهوية للشباب والرياضة غيرت ملامح قطاع الشباب والرياضة بالجبهة , ولاشك أنها ماضية في تثبيت نهج يدعم تشجيع الشباب وتمهيد مبادراتهم وإشراكهم في مسارات التخطيط والبرمجة.


ذ.سعيد صلح ساهمت مؤخرا في تأطير المنتدى المحلي للشباب بمدينة طنجة التي سهرت عليه المديرية الجهوية لوزارة الشباب و الرياضة بجهة طنجة – تطوان - الحسيمة – ما هو تقييمك لهذه التجربة ؟

أود في البداية أن أنوه بالفكرة الذكية و هي  تقريب أشغال المنتدى للشباب المحلي و خصوصا بالمناطق الهامشية للمدينة , فقد لمسنا سعادة الشباب المشارك في الورشة بمركز خدمات الشباب بالحجر الأصفر و الذي يعتبر أول نشاط إشعاعي ينظم بهذا المركز، لمسنا تفاعل ايجابي مع للمشاركين في مداخلاتهم و اقتراحاتهم و التي تلخصت في المطالبة بتنظيم دورات تكوينية تخصصية لفائدة الشباب و الجمعيات المنتمية للمنطقة , مع المطالبة كذلك بتكرار مثل هذه المبادرات، و لا يفوتني أن اشكر المديرية الجهوية لوزارة الشباب و الرياضة بجهة طنجة تطوان الحسيمة على ثقتها في شخصي و كذلك في شخص زميلي ذ . حسن الزكاف الطاهري لتأطير فعاليات هذا المنتدى.


مرة أخرى نشكر ذ.سعيد صلح على تشريفنا بلقائه و  نترك لك كلمة الختام

 هي كلمة شكر على إدراج اسمي ضمن زمرة من الأساتذة بلائحة الضيوف ببرنامجكم و شكرا جزيلا.

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات