موقع وزارة الشباب و الرياضة

الاجتماع الشهري للمديرية الجهوية

احتضنت المديرية الإقليمية لعمالة المضيق الفنيدق يومه الثلاثاء 24 نونبر 2020 بالنادي الملكي البحري بالمضيق، اجتماعها الشهري الذي تحرص على تنظيمه المديرية الجهوية لقطاع الشباب والرياضة بجهة طنجة تطوان الحسيمة كل شهر بحضور السيد عبد الواحد اعزيبو المقراعي المدير الجهوي لقطاع الشباب والرياضة مرفوقا بأطر المديرية الجهوية، والسيدة المديرة والسادة المدراء الإقليميون للقطاع بالجهة. 


 وقد تطرق الاجتماع حسب جدول أعماله إلى تقييم حصيلة عمل المديريات الإقليمية خلال الشهر الفارط ومختلف الأنشطة المنظمة بها كما عرف هذا اللقاء اجتماع اللجنة الجهوية لمواكبة تطورات الإجراءات والتدابير المتخذة للتصدي لفيروس " كوفيد19" على مستوى المديريات الإقليمية حيث تقدم أعضاء اللجنة بإعطاء تقارير مفصلة حول اقتناء معدات وأدوات التعقيم المخصصة لمؤسسات الشباب والرياضة، وحالة الوضعية الوبائية بالمديريات الإقليمية وعمليات تعقيم مديريات الجهة.


و تنزيلا لاستراتيجية وزارة الثقافة والشباب و الرياضة الرامية إلى دعم و تطوير مؤسسات الشباب و الطفولة و المرأة وتفعيلا للمقاربة التشاركية من أجل الإعداد المسبق لموسم 2021  تم عقد أول لقاء تواصلي عن بعد  ضمن سلسلة اللقاءات التشاورية التي تنظمها مديرية الشباب والطفولة و الشؤون النسوية بالرباط - بحضور مختلف رؤساء المصالح و الأقسام التابعة لها - الرامية لتدارس مشاريع 2021 و المتعلقة بمشاريع الإحداثات و مشاريع الإصلاح والترميم و الموارد البشرية فضلا عن البرامج الكبرى حيث طرح المدراء الإقليميون مختلف اقتراحاتهم وتصوراته في هذه الجوانب .



لمواجهة كورونا... دعم لوجيستي لجميع المؤسسات

احتضنت المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة قطاع الشباب والرياضة بجهة طنجة تطوان الحسيمة أمس الخميس 12 نونبر 2020 ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا اجتماع لمديري دور الشباب ومراكز الشباب ترأسه السيد المسؤول الإقليمي للشباب بالمديرية الإقليمية طنجة أصيلة تضمن نقاش حول مختلف الأنشطة والبرامج المنظمة عن بعد وإمكانية تطويرها مع وضع استراتيجية موحدة قصد تنويع العرض التربوي والاجتماعي والتنشيطي بمختلف الفضاءات الشبابية. كما تم تحديد تاريخ الاسبوع المقبل قصد تنزيل البرنامج الموحد والمشترك بين مختلف المؤسسات.


كما عرف هذا اللقاء توزيع أدوات ومواد التعقيم على جميع المؤسسات قصد وضعها رهن الإشارة نظراً لتفشي الحالة الوبائية التي مازالت تعيشها بلادنا مما يستدعي مزيدا من الحيطة والحذر والعمل على نهج إطار جديد وموحد يتضمن برامج افتراضية عن بعد ذات طابع تربوي وتكويني وترفيهي تتماشى ومتطلبات الشباب في ظل التكنولوجية الحديثة وذلك حماية للمرتفقين من رواد دور الشباب ومراكز الشباب.


المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات