موقع وزارة الشباب و الرياضة

 

نظمت المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة طنجة تطوان الحسيمة لقاء دراسيا تواصليا " حصيلة العمل واستشراف المستقبل " تحت شعار " رؤية موحدة واستثمار أمثل لخصوصيات الجهة " وذلك يومي 09 و10 أكتوبر 2017 بمدينة طنجة، حضر هذا اللقاء المدراء الاقليميون التابعون لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بالإضافة إلى رؤساء مكاتب الشباب، الرياضة، الشؤون النسوية والحسابات بالمديريات الاقليمية، وكذا الموظفين الجدد الذين التحقوا بالقطاع بكل من مديرية شفشاون والحسيمة.

 

  وقد عرف اليوم الأول من هذا اللقاء انطلاق أشغال الورشات "ورشة الشباب، ورشة الشؤون النسوية، ورشة الرياضة وورشة الحسابات" من أجل تقاسم، تبادل وتقييم برامج موسم 2016/2017 على مستوى كل مديرية اقليمية، فيما تم التطرق في الشق الثاني من هذه الأشغال إلى صياغة برامج عمل للسنة المقبلة، ومحاولة تعميم هذه الأخيرة على مستوى الجهة حتى تتوحد الرؤى، وتستثمر خصوصيات الجهة بشكل أمثل.

 

ومع بداية اليوم الثاني، تم عرض حصيلة مديرية طنجة أصيلة نموذجا من خلال عروض وصور مركزة لكل من مكتب الشؤون الإدارية، الشؤون النسوية، الطفولة، الشباب، الرياضة والتواصل، وفي كلمته أكد السيد المدير الجهوي أن هذا اللقاء الدراسي التواصلي هو تشخيص لوضعية السنة الماضية من خلال الوقوف على ما تم إنجازه وما لم يتم إنجازه وبالدرجة الأولى هو فضاء للتواصل، التبادل والتشاور من أجل بناء خطة عمل لموسم 2018، وفي بادرة هي الأولى من نوعها تم تتويج الموظف النموذجي لسنة 2017 في شخص السيد سلام علوش رئيس مكتب الشؤون الإدارية.

 

 

  مباشرة بعدها تم استئناف أشغال الورشات، وعقد الاجتماع الشهري للمدراء الاقليميون، كما تم تنظيم ورشة تأطيرية موازية من أجل تعزيز الذات وتحسين الأداء الوظيفي لفائدة موظفي طنجة أصيلة، قام بتأطيرها السيد حميد العزوزي، قبل أن يتم اختتام اليوم الثاني بجلسة عامة عرضت من خلالها أشغال الورشات التي صيغت على شكل مقترحات عملية وتقنية وهو ما سيسمح بوضع خطة عمل واضحة وممنهجة لسنة 2018.

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات