موقع وزارة الشباب و الرياضة

كلمة المدير الإقليمي

 

 

         فـــي خـــضم انشـــغالات المديرية الإقليمية لوزارة الشـــباب و الرياضـة بعمالــة طرفاية وفــي ســياق الاهتــمامات التــي تــؤسس بغـــير قـــليل من الـــحرص و الالــتزام لمراحل أكـثر عــملية ، يســعى مــن خـلالها هذا القـــطاع إلى الارتـــقاء بمــجالات الأنشـــطة  المتــعددة لــيس إلـى مســتوى الفـــعل فـــحسب ، ولكن أيـــضا إلـــى إمكانـــية تحـــسين مـــستوى الخدمــات وتـطوير أســاليب العــمل الايجــابي وتنمية الإحـــساس بالمـــسؤولية و الإشـــراك الجــماعي للعــنصر البــشــري الفاعــل و المـتفاعل فــي أفــق الــبرامج والأهــداف و بــلورة الطــموحات المتــصورة عــلى أرض الواقــع بضــــرورة استــثمار كافــة القــدرات و الكــفاءات الــبشرية وتسخــيرها نــحو الفعـل و المـبادرة و العــطاء.   وإذا كـــان هــذا القــطاع يواصــل بمــزيد من العــناية و الاهــتمام و الرعاية الجــهود الرامية إلــى دعــم نشاطــات الشــباب و الــمرأة و الـــناشئة ، و احـــتضان الــنشاط الجمعوي و تشجيع المبادرات الايجابية و التوجــهات السليــمة المنسجــمة مــع اختيارات و تطــلعات الفــئات الــممارسة مــن الشــباب و الأطـــفال لمخــتلف الأنشــطة .

             فان الوعي بأهمية النتائج تتحقق ولاشك عبر الممارسات الفردية والجماعية مــن منـظور تســعى مــن خلاله هذه النــيابة إلــى تعـــميق البـــعد الإنساني  و العلائقي على مستوى الأنديــة و الجــمعيات المـحلية و فــروع حــركات الشــباب الوطـنية باعتــبارها الركــيزة المحــورية و الدعامة الأساسية انطلاقا من إمكــانيات وقدرات  الأشخاص الفاعيلن داخل التنظيمات المذكورة.  

            وبتــــدشين الانــطلاقة الجــديدة لــموقع نــيابة الوزارة الـذي ســـيشكل ولاشــك جــسرا للانــفتاح ولعلاقة تواصــلية مــع كافة المــكونات و التنــظيمات الشبابية المتصلة بشكل منظــم مـــع القـــطاع ، سنـــحرص بكــثير مــن الإرادة عـــلى تعـــمــيق هــذا الــتــواصل بــيــن مــكونات الــوزارة و المــصالح الخارجــية بــما ينســجم وتوجــهات الـــوزارة ومتطــــلباتها المـــرحلية. 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات