موقع وزارة الشباب و الرياضة

الإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب 2015-2030

 

 

  تداول مجلس الحكومة المنعقد يوم الخميس 03 أبريل الجاري برئاسة عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، واعتمد الإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب، مع تكوين لجنة لإدراج الملاحظات المثارة حولها.
وأوضح بلاغ صحفي عن اجتماع مجلس الحكومة أن هذه الإستراتيجية، التي قدمها وزير الشباب والرياضة، محمد أوزين، تعد ثمرة سنوات من الاشتغال، حيث انطلقت بداية التحضير لهذه الإستراتيجية منذ سنة 2009، وتم إطلاق الحوار الوطني حول الشباب سنة 2012 من أجل توسيع عملية التشاور والحوار مع الشباب والفاعلين الحكوميين والمجتمع المدني وكذا مع الجهات المانحة.

وتهدف هذه الاستراتيجية التي اعتمدت اليوم إلى بلورة الآليات الكفيلة بجعل الشباب محور السياسات العمومية، وأن تشكل هذهالإستراتيجية محطة في تنزيل مقتضيات الدستور الجديد الذي نص على تعزيز الإطار التشريعي المتعلق بالشباب في المغرب. كما تهدفالاستراتيجية إلى توسيع وتعميم مشاركة الشباب في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للبلاد، وكذا مساعدة الشباب علىالاندماج في سوق العمل والحياة الجمعوية، وتقديم المساعدة للشباب في وضعية صعبة تحول دون اندماجهم المدرسي أو الاجتماعي أوالمهني. و أيضا تيسير ولوج الشباب للثقافة والعلم والتكنولوجيا والفن والرياضة والأنشطة الترفيهية، إضافة إلى توفير الظروف المواتية لإطلاقالشباب لطاقتهم وقدراتهم الإبداعية في كل المجالات.

ولهذا تعتمد هذه الاستراتيجية على سلسلة من التدابير حيث أن هناك 62 تدبير استعجالي في أفق 2016 و 75 تدبير تكميلي في أفق2020 ، على أساس أن هذه الاستراتيجية توفر إطارا مشتركا لتجميع مختلف السياسات العمومية المتعلقة بالشباب، وهي بمثابة وثيقة مرجعيةعمومية وبوصلة تؤطر تدخل الفاعلين في حقل السياسة المندمجة للشباب، من خلال التنسيق بين القطاعات الحكومية وتعزيز الاستثماراتالنوعية الموجهة لفائدة الشباب واستكمال وتعزيز الاستراتيجيات والمخططات القطاعية القائمة، لاسيما أننا إزاء فئة حيوية في المجتمع ،حيث أنه من الناحية الديمغرافية تشكل الفئة التي يتراوح عمرها ما بين 15 سنة و 29 سنة حوالي 30 بالمائة من مجموع ساكنة المغرب.

وتطرح الاستراتيجية العمل على تقوية وتشجيع آليات التشغيل الذاتي، وإحداث و اعتماد بطاقة الشاب من أجل توفير امتيازات وخدماتللشباب بكلفة أقل على مستوى الحياة العامة، وكذا استثمار أفضل في إرساء وتوسيع وإحداث فضاءات القرب للشباب من أجل التأطيروالتوجيه وتنمية قدراتهم.

 

لتحميلالورقة النهائية للإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباباضغط هنا

 

دورة تكوينية لفائدة المكلفين بالتواصل بمختلف النيابات الإقليمية

 

           

في إطار لقاءاتها التواصلية ، نظمت وزارة الشباب والرياضة - مديرية التعاون والتواصل والدراسات القانونية- دورة تكوينية خلال أيام 20-21-21 ماي 2014 بمجمع مولاي رشيد للشباب و الطفولة ببوزنيقة، تحت الإشراف العام للسيد ياسين بلراب مدير التعاون والتواصل والدراسات القانونية والسيد محسن بلفاهم رئيس مصلحة البرمجة المعلوماتية وتطوير الأنظمة والسيد مصطفى المحمودي رئيس مصلحة الوسائل السمعية البصرية بالإضافة إلى طاقم التأطير المشرف على الدورة التكوينية. استفاد منها أطر الوزارة المكلفة بالتواصل عل مستوى نيابات الوزارة بجميع جهات و أقاليم و عمالات المملكة.


الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات