موقع وزارة الشباب و الرياضة

أختتام فعاليات اللقاء الدولي للشباب

أسدل الستار، بمدينة بوزنيقة، على فعاليات اللقاء الدولي للشباب "دورة الرباط عاصمة الشباب العربي لسنة 2016" الذي نظمته وزارة الشباب والرياضة من فاتح إلى 16 غشت الجاري تحت شعار "من أجل شباب متعايش ومبدع".
وسعى هذا الملتقى، الذي عرف مشاركة حوالي 200 شاب وشابة تتراوح أعمارهم ما بين 16 و18 سنة يمثلون مختلف الدول العربية، إلى تشجيع حركية الشباب العربي وإتاحة الفرصة للمشاركين من أجل التعارف وتبادل التجارب والخبرات، فضلا عن مد جسور التواصل بين الشباب المغربي ونظرائهم من الدول العربية، وتمكينهم من التعرف على الثقافات والحضارات المختلفة للبلدان المشاركة في هذا اللقاء الدولي.

وتوزعت فقرات برنامج هذا الملتقى، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ما بين ورشات فنية من قبيل الفنون التشكيلية، وصناعة الفخار وسينما الشباب، وتظاهرات ثقافية وعلمية ومسابقات رياضية، بالإضافة إلى تنظيم أيام وطنية للدول المشاركة ورحلات استكشافية لبعض المدن المغربية كمراكش وتطوان والرباط.
وخلال ترؤسه لاختتام فعاليات هذا اللقاء الدولي، أكد وزير الشباب والرياضة لحسن سكوري أن هذا الحدث يعد من بين البرامج الهامة التي تقوم بها وزارة الشباب والرياضة سنويا، مشيرا إلى الدلالات العميقة التي يحملها شعار هذه الدورة والتي تنم عن إرادة الدول العربية في جعل فئة الشباب فاعلا أساسيا في ترسيخ قيم التعايش والتسامح والاعتدال والانفتاح والابداع، ونموذجا في سياسات الإدماج الاقتصادي والاجتماعي.

 وأبرز الوزير أن هذا الملتقى شكل منصة للشباب العربي لتبادل الأفكار والخبرات والتجارب والإبداع والابتكار في جو يسوده الانفتاح والتعايش، مضيفا أن تظاهرة من هذا القبيل تروم "جعل الشباب المبدع والمبتكر رافعة اساسية للتنمية المستدامة خصوصا وأنه يوجد في صلب السياسات العمومية، فضلا عن تيسير اندماجه في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات