موقع وزارة الشباب و الرياضة

لمحة تاريخية

 المآثر التاريخية:


يتوفر إقليم طاطا على رصيد أثري غني يقف شاهدا على تاريخ
هالحضاري العريق ويحكي للزائر عن تجارب وآفاق الإنسان بالمنطقة، ومن أبرز تلك المآثرالتاريخية ما يلي:

شاهدا علىتاريخه الحضاري العريق ويحكي للزائر عن تجارب وآفاق الإنسان بالمنطقة، ومن أبرز تلكالمآثر التاريخية ما يلي:

أ- مواقع آثار ما قبلالتاريخ :


عدد هام من المواقع الأثرية التي تعود لعصورماقبل التاريخ تم التعرف عليها على طول واديدرعة. هذه المواقع تتوفر على كميات مهمة من الأدوات الحجرية التي صنعها إنسان ماقبل التاريخ من الصلصال. وقد استخدمت لأغراض مختلفة مرتبطة بأحجامها وأشكالهاالمتنوعة، وهي شبيهة بالأدوات الحجرية الأخرى الموجودة في مواقع ما قبل التاريخبالمغرب. هذه الأدوات عبارة عن أحجار مصقولة استعملت للقطع كالسكاكينأو للصيد كرؤوس الرماح والسهام، إضافة إلى استعمالهاكأدوات لتصليح جلود الحيوانات أو الحفر والنقش علىالحجر.

على الرغم منافتقارالمعلومات الكافية الخاصة بصانعي هذهالأدوات وبتطور ظروف حياتهم وعيشهم نتيجة لقلة الدراسات المعمقة في هذا المجال فإنبعض الملاحظات الأولية لهذه القطع الحجرية المستصلحة أكدت على انتمائها للعصرالحجري القديم الذي قد يصل تاريخه إلى أكثر من مليون سنة قبل الميلاد. ومن خلالمساحة الرقعة الجغرافية الشاسعة التي تغطيها مواقع هذا العصر على طول حوض واديدرعة،يتضح أن إقليم طاطا لم يعرف استقرارا بشريا منذ أكثر منمليون سنة فحسب ولكن عرف 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات