موقع نيابة وزارة الشباب و الرياضة الصخيرات تمارة

الأنشطة والبرامج الرياضية

 

 

يبقى النشاط الرياضي من بين السبل الناجعة لتكوين شخصية متميزة ؛ فبفضل مميزاته السيكولوجية و الجسمانية و السوسيولوجية، يتمكن الطفل منذ نعومة أظافره من اكتساب مهارات تمكنه من إدماج نفسه و إثبات ذاته داخل المجتمع. كما تساهم الرياضة وخصوصا القاعدية منها، بشكل فعال، كأداة تربوية، في إدماج الشباب وتهذيبه وتلقينه القيم النبيلة وروح المواطنة لتجعله بالتالي أكثر تفاؤلا وانخراطا في المشاريع التنموية لبلاده.

ويلاحظ اهتمام متزايد بممارسة الرياضة من قبل كل فئات المجتمع بالنظر لفوائدها الجمة، وفي هذا الصدد فإن سياسة الحكومة تروم أساسا:

·         ضمان أنشطة رياضية مناسبة وملائمة للجميع.

·         تشجيع التربية البدنية والأنشطة الرياضية بالمدارس وبالأندية وبالجمعيات الأخرى،

·         المساهمة في الاستثمار الإيجابي للوقت الحر؛

·         المساهمة في إدماج المواطن وحمايته من الانعزال والإبعاد؛

·         ودعمها كأداة وقائية لمحاربة الانحراف الاجتماعي.

وتنبني منظومة الرياضة في المغرب على شكل هرم قاعدته متشكلة من الرياضة للجميع المفتوحة في وجه الجميع بدون استثناء ، ثم تليها بعد ذلك الرياضة القاعدية وأخيرا في قمة الهرم رياضة النخبة التي تتوخى تحقيق النتائج وتحطيم الأرقام القياسية.

وتعد الرياضة القاعدية الإطار والفضاء المناسب لتأطير الفئات العمرية الصغرى وتوجيهها بغية منحها فرصة إبراز مواهبها وكذلك لاكتشاف وتتبع وصقل المواهب المغمورة بتنسيق مع التنظيمات الرياضية.

الرياضة القاعدية

وتعتبر الرياضة القاعدية مكونا أساسيا في منظومة الحركة الرياضية بالمغرب إلى جانب كل من الرياضة للجميع ورياضة النخبة، حيث تعكس أحد أوجه تدخل الدولة في المجال الرياضي وفي نفس الوقت ترجمة لفلسفة ولتوجه استراتيجي يتوخى توظيف الإمكانيات المادية والبشرية التي تتوفر عليها الدولة قصد ضمان إشعاع الممارسة الرياضية بدءا من الفئات الصغرى وملامسة كل مناطق وأنحاء المملكة .

ولتفعيل الرياضة القاعدية تم خلق المدارس الرياضية التي تتجلى في أربعة قطاعات:

·         التربية البدنية والتلقين الرياضي الأولي داخل المؤسسات التعليمية الابتدائية ومؤسسات قطاع الرياضة ؛

·         المدارس الرياضية لفائدة الأطفال غير المنظمين وغير الممدرسين؛

·         التداريب الموجهة للفرق الصغرى التابعة للأندية؛

·         التنشيط والتنسيق للقاءات فرق الأحياء لكرة القدم.

والغاية المتوخاة من سياسة العمل المباشر:

·         تحبيب الممارسة الرياضية للفئات الصغرى؛

·         ضمان إشعاع الرياضة على صعيد مختلف الجهات والمناطق؛

·         التنقيب على المواهب المغمورة قصد تطعيم الأندية بها؛

·         إبراز الجانب التربوي للرياضة  للمساهمة في التنشئة الاجتماعية للطفل.

وتتكفل المدارس الرياضية باستقبال الأطفال من كلا الجنسين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 و12 سنة الذين يقبلون، في أوقات خارج المدرسة، المشاركة في حصص للاستئناس الرياضي التي تلقنهم المبادئ الأولى للممارسة الرياضية ، وبالإضافة  إلى غرس وتلقين القيم الرياضية فإنها تعد عملية غير مباشرة في توجيه الأطفال نحو الإطار الرياضي المناسب أي الأندية .

1- المدارس الرياضية

على مستوى المدارس الرياضية فإن الإحصائيات المتعلقة بعدد المستفيدين من هذه العملية تبرز ارتفاعا مضطردا سنة بعد أخرى.

2- نشاط فرق الأحياء

أما فيما يخص نشاط فرق الأحياء، والذي لا ينقص أهمية عن نشاط المدارس الرياضية، باعتباره النواة الأولى لاكتشاف المواهب الصاعدة في كرة القدم ، فقد تم تسجيل إقبال متزايد للأطفال والشباب على هذا النشاط من خلال الدوريات والبطولات.

3- نشاط كرة القدم المصغرة :

ويلاحظ من خلال الإحصائيات الخاصة بهذا النشاط ،الإقبال المتزايد للشباب على ممارسة كرة القدم المصغرة سواء داخل القاعة او في مساحات مصغرة خصصت لهذا الغرض حيث شرع في تنظيم دوريات وبطولات محلية،جهوية ووطنية .

4- الأنشطة الرياضية المنظمة بشراكة وتعاون مع الفاعلين الرياضيين:

وفي إطار سياسة الدعم والتشجيع التي يقدمها قطاع الرياضة سواء مع مكونات المجتمع المدني من جمعيات رياضية أو مع الجماعات المحلية و القطاعين العمومي والخاص، فقد سهر القطاع على تنظيم أو المشاركة في تنظيم مجموعة من الأنشطة والملتقيات الرياضية وتضم سباقات على الطريق وسباقات العدو الريفي وكذا أنشطة رياضية أخرى مختلفة.

 

أهداف مخطط عمل النيابة 2012-2016 للارتقاء بالرياضة القاعدية

يتوخى مخطط عمل 2012-2016 على وجه الخصوص:

-         توسيع قاعدة الممارسين للرياضة.

-         جعل من ولوج الفتاة والمرأة للممارسة والتدبير الرياضي محورا أساسيا في تطوير الرياضة

-         المساهمة في البرنامج الوزاري بإدماج العالم القروي والأحياء الهامشية عن طريق الرياضة

-         خلق ديناميكية رياضية محلية بواسطة التعاقد وفق أهداف مع  المصالح الخارجية في مجال التنظيم والتنشيط الرياضي.

-         تقوية القدرات التدبيرية والتقنية للأطر الرياضية.


القوانين المنظمة

-         قانون الشغب

-         قانون الرياضة

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات