موقع وزارة الشباب و الرياضة

أطفئها إلى الأبد من أجل دينك و أهلك و زوجتك و أبنائك ...

بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين الذي يصادف 31 ماي، وفي إطار أنشطته التحسيسية و تحت شعار « أطفئها إلى الأبد من أجل دينك و أهلك و زوجتك و أبنائك و نفسك و أموالك »، نظم نادي الأمل للتربية والثقافة بدعم من جمعية مجلس دار الشباب إميضر عرضا تحسيسيا حول أضرار التدخين من تأطير الأستاذين : عبد الواحد أوخيرى وعبد الرحمان بنويس . و ذلك يوم الأحد 3 يونيو 2018 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بمقر الجمعية بدار الشباب إميضر.

ألقى الأستاذ "رضوان العمري " رئيس النادي كلمة ترحيبية، أشار من خلالها إلى الهدف من تنظيم هذا العرض ألا و هو الإقلاع عن التدخين، و ما تشكله هذه الآفة من خطر على صحة الجميع . و جاءت محاور العرض كالتالي:

¤ مكونات السجائر. 

¤ عواقب التدخين على الصحة.

¤ الأمراض المتربصة بالمدخن.

¤ تعريفه.

¤ أسبابه.

¤ أنواعه.

¤ التبدير. 

¤ التخلص منه.

 

بعد ذلك، شرع الأستاذ (بنويس ع.الرحمان ) في عرض الشق الأول والتقديمي من العرض حيث تناول فيه أضرار التبغ وعلى سبيل المثال وليس الحصر :

- سرطان الرئة وتظهر بنسبة 70% لدى المدخنين أكثر من غيرهم .

- الأمراض القلبية المختلفة.                                                        

- ارتفاع الضغط الدموي وتسارع في نبضات القلب أكثر من المعتاد .

- تأثيره على الجنين والمرأة الحامل ...

فيما تطرق الأستاذ ( أوخيرى ع.الواحد ) إلى الشق الثاني وعرض فيه إلى تحاليل وأرقام هامة لمخاطر التدخين وصور. و قد تخلل العرض مشاركات بعض الحاضرين.

واختتم العرض، بتقديم جوائز للفائزين في المسابقة الكبرى ( لعبة الحلزون ) المنظمة من طرف النادي يوم  6 ماي 2018.

 

نفحات ربانية

يوم الجمعة 1 يونيو2018،  شهدت قاعة الأنشطة بمؤسسة دار الشباب إميضر اختتام نهائيات مسابقة في تجويد القرآن الكريم، من إشراف من نادي الأمل للتربية والثقافة بالمؤسسة،  وبدعم من المديرية الإقليمية تنغير و جمعية مجلس دار الشباب إميضر.

بعد ذلك، تناوب المتبارون من فئة الذكور والإناث في جو مملوء بالخشوع، لتتولى لجنة التحكيم بعد ذلك إلى توجيههم.

وفي نهاية الحفل، الذي تخلله أسئلة دينية من تقديم لجنة التحكيم ،تم تتويج المتفوقين بجوائز رمزية تشجيعا لهم على مواصلة الاهتمام بكتاب الله تعالى قراءة وحفظا .

كان حفل “مسابقة في تجويد القرآن” فرصة كبيرة للمشاركين لإبراز مواهبهم وقدراتهم في مجال التجويد،  كما كان فرصة لكل الحاضرين للاستمتاع بأمسية معطرة بالنفحات الربانية أضفى عليها حضور أعضاء لجنة التحكيم رداء من الوقار فاح أريجها في جنبات القاعة .

وثم إعطاء الكلمة لمدير دار الشباب إميضر، الذي أثنى على هذا النشاط الرباني باعتباره عرسا دينيا للتعرف على المواهب القرآنية، شاكرا كل المساهمين في إحياء هذا النشاط ... مختتما كلامه بكون دار الشباب فضاء لتشجيع المواهب وتفريغ الطاقات وان الباب مفتوح لكل نشاط هادف.

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات