موقع وزارة الشباب و الرياضة

التعاون الوطني و الدولي

 

توقيع اتفاق للتعاون بين المملكة المغربية وجمهورية الكوت ديفوار في مجال الرياضة

احتضن مقر وزارة الشباب و الرياضة يومه الجمعة 19 يناير 2018، مراسيم حفل توقيع اتفاق للتعاون بين المملكة المغربية وجمهورية الكوت ديفوار في مجال الرياضة من طرف كل من السيد راشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، والسيد فرانسوا ألبرت أميشيا، وزير الرياضة والترفيه الايفواري بحضور معالي السيد ادريسا طراوري، سفير جمهورية الكوت ديفوار بالمغرب.

يهدف هذا الاتفاق الذي يمتد على مدى خمسة سنوات، والمندرج في إطار توطيد علاقات التعاون والشراكة جنوب جنوب، تماشيا مع التوجهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، إلى تقوية وتعزيز علاقات التعاون والصداقة بين البلدين، من خلال مجموعة من الأنشطة والبرامج  خاصة:

·       المساهمة في إعداد الفرق الوطنية و الرياضيين ذوي المستوى العالي من خلال تنظيم تداريب تحضيرية ومسابقات ودية بكلا البلدين.

·       مشاركة الفرق الوطنية و الأندية في التظاهرات الرياضية المنظمة بكلا البلدين.

·       تعزيز المشاركة المتبادلة للرياضيين في مختلف المنافسات المقامة بكلا البلدين.

·       تبادل الخبرات والمعلومات في مجالات إدارة وتدبير المنشآت الرياضية. الطب الرياضي، محاربة المنشطات ومناهضة العنف في الملاعب.

·       تقاسم التجارب والخبرات في مجال تنظيم التظاهرات الرياضية.

·       تشجيع التعاون بين الجامعات الرياضية بكلا البلدين.

·       التوأمة بين معاهد تكوين الأطر الرياضية بكلا البلدين.

·       تبادل الأساتذة والوثائق والمستندات العلمية و البيداغوجية بين المعاهد الوطنية للرياضة بكلا البلدين.

·       وضع المراكز الوطنية للرياضات، من أجل التداريب،  رهن إشارة الرياضيين ذوي المستوى العالي بكلا البلدين.

·       ولوج الطلبة لمعاهد تكوين الأطر خصوصا المعهد الملكي لتكوين الأطر بالرباط، والمعهد الوطني للشباب و الرياضة بأبيدجان. 

توقيع اتفاقيتين للشراكة مع فرنسا في مجال الشباب والرياضة

 

في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية والجمهورية الفرنسية، نظمت  الدورة 13 للاجتماع الرفيع المستوى  المغرب – فرنسا يومه  الخميس 16 نونبر2017 بمدينة الرباط برئاسة السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربي والسيد ادوارد فيليب الوزير الأول الفرنسي. 

خلال هذا الاجتماع، وقع  السيد راشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، اتفاقيتين للشراكة، الأولى في مجال الرياضة مع  السيدة لورا  فليسيل، وزيرة الرياضة الفرنسية، والثانية في مجال الشباب مع السيد جون ميشيل بلونكر، وزير التربية الوطنية الفرنسي.


وتهدف الاتفاقية الموقعة في مجال الرياضة إلى تقوية وتعزيز وتنويع سبل التعاون من أجل دعم المجهودات المبذولة بالبلدين، حيث همت هذه الاتفاقية مايلي:

التعاون المؤسساتي.

·       تنظيم التظاهرات الرياضية الدولية الكبرى.

·       تدريب الخبراء والمسؤولين في المجال الرياضة.

·       تطوير رياضة  الأشخاص في وضعية إعاقة .

·       حماية الرياضيين الشباب و إدماجهم الاجتماعي.

·       دعم مشاركة النساء في مجال الرياضة.

·       العلوم والتكنولوجيا.

·       الطب الرياضي.

·       الوقاية و محاربة العنف.

·       الوقاية من تعاطي المنشطات في الرياضة.

·       الاحتضان في مجال الأنشطة الرياضية.


أما في مجال الشباب، فقد تمحورت الاتفاقية الموقعة مع وزير التربية الوطنية الفرنسي حول:

·       التشجيع على إقامة أنشطة في مجال "الفرنكفونية" بمؤسسات الشباب، خاصة بدور الشباب ومراكز التخييم.

·       تشجيع وتطوير العمل التطوعي في مجال الشباب.

·       التبادل الثقافي والتربوي الشبابي.

·       التأطير والتنشيط.

وفقا للاتفاقيتين الموقعتين، سيتم تنظيم لقاءات منتظمة بين وزارة الشباب والرياضة  و سفارة فرنسا بالمغرب لمتابعة أجرأة الأنشطة المتفق عليها .

اتفاقية شراكة:وزارة الشباب والرياضة والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر

 وقع كل من السيد راشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة السيد والدكتورعبد العظيم الحافي، المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر يوم الاثنين 10 يوليوز 2017،  بمقر وزارة الشباب والرياضة اتفاقية للشراكة تروم وضع إطار عام للتعاون والتنسيق فيما يخص البرنامج الوطني للتخييم ومجالاته.

 وتهدف هذه الاتفاقية الموقعة إلى ترسيخ الوعي لدى الأطفال والشباب بأهمية الثروة الوطنية الغابوية بصفة خاصة والموارد الطبيعية بصفة عامة وضرورة حمايتها والمحافظة عليها، وتقديم كل الاقتراحات والدعائم اللازمة لإحداث جيل جديد من الفضاءات التخييمية تتماشى والمقومات البيئية.

 وبموجب هذه الاتفاقية المحينة، سيلتزم الطرفان بتوظيف إمكانياتهما البشرية واللوجستيكية والتنظيمية المتوفرة كي يستفيد اكبر عدد ممكن من الأطفال والشباب من برامج التربية البيئية وتطوير حسهم البيئي للمحافظة على الثروة الغابوية، هذا إضافة إلى تسوية الوضعية العقارية لمراكز التخييم المتواجدة داخل الملك الغابوي.

وإلى جانب التربية البيئية ،ستتم تهيئة وصيانة الفضاءات الغابوية المناسبة للزيارات الموجهة وكذا المسالك المخصصة للرياضة بالغابات الحضرية والغابات المحيطة بالحواضر بما يتماشى والتزامات بلادنا في مجال البيئة.هذا إضافة الى تأطير المنشطين البيئيين والمسؤولين عن مراكز التخييم في كل كل ما يتعلق بمظاهر التربية البيئية.

وفي هذا الصدد تجدر الإشارة إلى أنه ،نظرا لنجاح تجربة المؤسستين في مجال التوعية البيئية منذ 2006 ، ارتأى الطرفان تمديد هذا التعاون البناء لتنفيذ برامج التربية البيئية الموجهة للأطفال والشباب الصاعد من أجل توعيتهم بأهمية المحافظة على البيئة وغرس مبادئ التنمية المستدامة فيهم منذ الصغر.      

وستوكل مهمة تنفيذ بنود هذه الاتفاقية، إلى لجنة وطنية مشتركة ستعمل على إعداد وتتبع وتقييم البرامج المسطرة بغية تنفيذ هذه الاتفاقية.

 التوقيع على دفاتر التعاقد التربوي

تم يوم 22 الخميس يونيو 2017عقد لقاء بين السيد راشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة والسيد محمد القرطيطي رئيس الجامعة الوطنية للتخييم، وبحضور كافة الجمعيات المكونة للجامعة،حيث تم بالمناسبة التوقيع على دفاتر التعاقد التربوي بين السيد مدير الشباب والطفولة والشؤون النسوية ممثلا للوزارة ورؤساء الجمعيات المشاركة في البرنامج الوطني للتخييم صيف 2017.

 

التوقيع على اتفاق إطار بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الشباب والرياضة والجامعة الدولية للرياضة المدرسية، لتنظيم جيمنازياد 2018 بمراكش

 تم يوم الأربعاء 21 يونيو 2017 بالرباط، توقيع اتفاق إطار بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الشباب والرياضة، والجامعة الدولية للرياضة المدرسية، لتنظيم جيمنازياد 2018 بمراكش.

وقع هذه الاتفاقية  كل من السيد محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد راشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، والسيد لورنت بيترينكا رئيس الجامعة الدولية للرياضة المدرسية.

وللتذكير، فقد تم تنظيم آخر نسخة لهذه البطولة النصف سنوية عام 2016 بترابزون بتركيا بحضور 2500 عداء، ينحدرون من 35 بلدا، حول 12 صنفا رياضيا مقترحا من بينها ألعاب القوى، والجيدو والكراطي والتنس والمصارعة والسباحة. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات