موقع وزارة الشباب و الرياضة

الدورة الأولى للألعاب بلا حدود

بتنسيق وتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بتنغيروبدعممن الجماعة المحلية، نظمت جمعية أساتذة التربية البدنية بالمركب السوسيو رياضي تنغيرصنف"أ" الدورة الأولى للألعاب بلا حدود لفائدة متعلمي المدارس الابتدائية المحلية.

خلال هذه الدورة شاركت مجموعة من المدارس، كل منها شاركت ب 8 مشاركين منها :

 

بكلمات ملأها الاحترام والتقدير، ألقى السيد المدير الإقليمي عبد الحق الزاكي كلمة رحب فيها بالحضور الكريم، و قام بتقديم بعض المعلومات الهامة عن الدورة الأولى للألعاب بلا حدود، و قال أنه باعتبارها الدورة الأولى فلا يمكن لها أن تحقق جميع الأهداف، لكنها تستحق التشجيع و سنفتح الباب مشرعا للعمل على إعداد الدورة الثانية في ظروف جيدة، و سننسق مع الشركاء إلى توسيع المشاركة لتشمل جل مؤسسات التعليم الابتدائي المحلية.

وفي نهاية الدورة قدمت للفائزين ميداليات ، وكؤوس، وشواهد تقديرية.

 

 

مديرية تنغير ضمن القافلة التضامنية إلى مجموعة مدارس أكوتي

في إطار ترسيخ قيم التضامن و التآخي و تحت شعار " التضامن تجسيد فعلي للمواطنة "، دأبت مديرية وزارة الشباب و الرياضة بتنغير إلى دعم و المشاركة في الحملة التطوعية  التي نظمتها مؤسسة أسلمد للتربية و التعليم الخصوصي بشراكة مع جمعية أباء وأولياء التلاميذ نفس المؤسسة إلى مجموعة مدارس أكوتي التابعة للجماعة الترابية إغيل نمكون – بإقليم تنغير بعشر بدلات رياضية و كرة قدم حتى يتسنى للمؤسسة تكوين فريق يمثلها في الأنشطة الرياضية .

هذا العمل التطوعي الذي هو من أسمى الأعمال الإنسانية، التي لا تنتظر مقابلا لها، بل تنبع من القلب، و من رغبة لدى الإنسان في العطاء و التضحية كان له صدى عميق في نفوس التلاميذ بصفة خاصة وعلى الساكنة بصفة عامة.

تضمن برنامج الحملة التضامنية عدة فقرات متنوعة من أهمها : توزيع الجوائز على الأوائل بمدرسة أكوتي، توزيع الصيدليات، الملابس ، وبدلات رياضية مع كرة قدم،  وقصص، رسم جداريات داخل المؤسسة، كما تم غرس مغروسات و زيارة متحف المؤسسة و أنشطة أخرى...

 

صور توزيع الجوائز على الأوائل

 

رسمجداريات

 

توزيع دعم الحهات الداعمة

 

متحف المؤسسة

 

صور لبعض أركان من مؤسسة أكوتي

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات