موقع وزارة الشباب و الرياضة

اختتام البطولة الاقليمية في كرة القدم لليافعين

    اختتمت يوم الأحد 09 دجنبر 2018 بالمركب السوسيورياضي للقرب تنغير، فعاليات البطولة الاقليمية في كرة القدم لليافعين، والتي انطلقت منذ 24 نونبر الماضي؛ هذه البطولة نظمتها الجمعية الإقليمية لدعم أنشطة قطاع الشباب والرياضة و المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بتنغير بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (عمالة إقليم تنغير) تحت شعار: "الرياضة القاعدية رافعة للتنمية والتسويق الترابيين"، وعرفت مشاركة 740 يافعا شكلوا 74 فريقا تنافسوا خلال مختلف أطوار هذه البطولة التي عمت جل ربوع إقليم تنغير.

المرحلة الأولى:اقصائيات على مستوى القيادات والباشويات والملحقات الادارية، تنافس خلالها 74 فريقا موزعا على دوريات أو بطولات مصغرة في كل قيادة أو باشوية او ملحقة إدارية، أشرفت عليها 18 جمعية رياضية تم التنسيق والتعاون معها في هذا الشأن،  وقد عرفت تأهل 16 فريقا إلى المنافسات على مستوى الدوائر الترابية.

          

المرحلة الثانية: المنافسات على مستوى الدوائر الترابية الأربع المكونة للإقليم: دائرة تنغير، دائرة بومالن دادس، دائرة ألنيف، دائرة أسول؛ حيث نظمت منافسات في كل دائرة لتفرز من يمثلها في الأدوار النهائية بتنغير.

المرحلة الثالثة:الأدوار النهائية بتنغير، والتي شاركت فيها 6 فرق تمثل دوائر الاقليم:  ممثلين اثنين عن تنغير( هما أسود رجاء تنغير، ونجوم حي 50 دار)، ممثلين اثنين عن بومالن (الأجيال الصاعدة و أبطال المركب السوسيورياضي)، ممثل واحد عن أسول (براعم جمعية اسول للتنمية)، وكذلك ممثل واحد عن ألنيف (إغرمان ألنيف).

 

تم تقسيم هذه الفرق الست عن طريق القرعة إلى مجموعتين:

المجموعة الأولى: رجاء تنغير، إغرمان ألنيف، الأجيال الصاعدة (من بومالن).

المجموعة الثانية: أبطال المركب السوسيورياضي بومالن، براعم جمعية أسول، نجوم حي 50 دار (تنغير).

تنافس كل من نجوم 50 دار و براعم إغرمان ألنيف لتحديد المركز الثالث الذي عاد لهذا الأخير (إغرمان ألنيف)؛ أما المباراة النهائية فجمعت كل من رجاء تنغير و أبطال مركب بومالن، وعاد اللقب في النهاية لفريق رجاء تنغير بنتيجة 6-1.

حفل اختتام البطولة حضره كل من باشا مدينة تنغير، ممثل مفوضية الشرطة، قائد الملحقة الادارية الأولى، المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالنيابة، أطر المديرية الاقليمية للشباب والرياضة والأطر المساعدة، ممثلون عن الجمعيات المساهمة في التنظيم، فعاليات رياضية وجمعوية وكذا بعض المنابر الاعلامية المحلية (درعة بريس، لومكون)؛ عرف توزيع جوائز مهمة على المتوجين الثلاثة الأوائل (كؤوس، ميداليات، شواهد تقديرية، بذلات وأحذية رياضية، كرات وشباك للمرمى) و تحصل المحتلون للمراكز الرابع والخامس والسادس على جوائز تحفيزية (كرات وشباك للمرمى)؛ كما تم تتويج اللاعبين المتميزين: أحسن حارس عاد لحارس عرين رجاء تنغير (ياسين نبيه)، لقب الهداف عاد لعبد المنعم بوتجدين من نفس الفريق، ولقب أحس لاعب للخلوق يونس الأمالي من أبطال مركب بومالن.

وبما أن تشجيع الروح الرياضية واللعب النظيف والمنافسة الشريفة كان الهدف الأسمى لهذه البطولة، فقد تم تخصيص جائزة خاصة لذلك وعادت لفريق إغرمان ألينف الذي عرف لاعبوه ومؤطروه أكثر من غيرهم بالانضباط والالتزام بقواعد اللعب النظيف.

 

وتخلل حفل اختتام البطولة التفاتة رمزية من أطر مديرية تنغير من خلال تكريم المدير الاقليمي السابق السيد عبد الحق الزاكي، الذي أسدى خدمات جليلة لقطاع الشباب والرياضة وللإقليم بصفة عامة.

وفي كلمة ختامية للمدير الاقليمي بالنيابة السيد رضوان المرابط، هنأ المتوجين بالبطولة، وتقدم بالشكر لكل المشرفين على التنظيم وكذا الجمعيات التي ساهمت في التنظيم وحكام المباريات وبالخصوص طاقم التحكيم الذي أدار مباريات النهائيات بتنغير، ولكل من اسهم في إنجاح هذا الحدث الرياضي الكبير، والذي شكل فضاء خصبا للتعرف على المواهب الرياضية التي يزخر بها الاقليم، وكذا فضاء للتنافس الرياضي الشريف؛ وأبان على أن الرياضة بالإقليم لها آفاق واسعة ومستقبل مشرق إذا تظافرت جهود الجميع في سبيل النهوض بها؛ وأثنى بالمناسبة على المدير الاقليمي السابق الذي كان له دور كبير في إخراج هذه التظاهرة إلى حيز الوجود.

 

 

 

دليل تطبيقي لمنح الاعتماد للجمعيات الرياضية

نضع أمام الجمعيات والفعاليات  الرياضية هذا الدليل التطبيقي الذي يوضح اجراءات طلب الاعتماد والحصول عليه من طرف وزارة الشباب والرياضة.

لتحميل الدليل: 

المرجو الدخول على الرابط التالي:   files/association.pdf

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات