موقع وزارة الشباب و الرياضة

الاستعدادات جارية لانطلاق البرنامج الوطنيي للتخييم لصيف 2016

 

 

 مواصلة للاستعدادات الجارية لإعطاء انطلاقة البرنامج الوطني للتخييم لصيف 2016، ترأس السيد لحسن سكوري، وزير الشباب والرياضة زوال يوم الأربعاء 15 يونيو 2016، لقاءا تواصليا مع السيدات والسادة المدراء الإقليميين للوزارة بحضور كل من السيد عبد اللطيف آيت العميري، الكاتب العام للوزارة والسيد الحسين الجباري، المفتش العام للوزارة وكذا السادة المدراء المركزيين.

وخلال كلمته بالمناسبة، أكد السيد لحسن سكوري على الدور الهام الذي تضطلع به المخيمات في تحصين الناشئة المغربية وجعلها في منائ عن مختلف الانزلاقات التي يعرفها العصر الحالي. مشددا في الآن ذاته على تحمل السيدات والسادة المدراء الإقليميين مسؤولية السهر على التدبير الجيد لفضاءات التخييم بمختلف جهات المملكة والحرص على تجويد المضامين والبرامج التربوية المقدمة لفائدة المستفيدات والمستفيدين من أطفال ويافعين وشباب.

وفي نفس الإطار، قدم عرض مستفيض حول البرنامج الوطني للتخييم لسنة 2016 ،هم المحاور الثلاث التالية:
• الحصيلة الأولية للبرنامج الوطني للتخييم لسنة 2016 (الدورة الربيعية).
• التتبع التقني والإداري للبرنامج الوطني للتخييم لسنة 2016.
• التتبع التربوي والتكوين داخل فضاءات التخييم.

كما شكل هذا اللقاء الهام فرصة سانحة للوقوف على الضغوطات والاكراهات التي تعرفها العملية التخييمية، من خلال فتح باب النقاش والحوار أمام مختلف المشاركات والمشاركين، وذلك بغية إنجاح هذا البرنامج الوطني الهام.

الذكرى 13 لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن

         


    بمناسبة الذكرى الثالثة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن،الذي تصادف الثامن ماي من كل سنة، يتقدم المدير الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة تواركة أصالة عن نفسه و نيابة عن جميع الموظفين بأصدق عبارات التهاني وأسمى آيات التبريك للسدة العالية بالله صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله و لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن و سائر الأسرة العلوية الشريفة راجيا من الله تعالى أن يعيد أمثال هذه المناسبة و سموه يرفل في أتم الصحة و العافية.

     حفظ الله مولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأيده بسلطان منه وجعل الخير و الصلاح في خطاه و ألبسه رداء الصحة و العافية في حله و ترحاله، كمانطلب المولى تعالى أن يحفظ الأسرة العلوية الشريفة بما حفظ به الذكر الحكيم .

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات