موقع وزارة الشباب و الرياضة

توقيع اتفاقيتين للشراكة مع فرنسا في مجال الشباب والرياضة

في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية والجمهورية الفرنسية، نظمت  الدورة 13 للاجتماع الرفيع المستوى  المغرب – فرنسا يومه  الخميس 16 نونبر2017 بمدينة الرباط برئاسة السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربي والسيد ادوارد فيليب الوزير الأول الفرنسي.

خلال هذا الاجتماع، وقع  السيد راشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، اتفاقيتين للشراكة، الأولى في مجال الرياضة مع  السيدة لورا  فليسيل، وزيرة الرياضة الفرنسية، والثانية في مجال الشباب مع السيد جون ميشيل بلونكر، وزير التربية الوطنية الفرنسي.

وتهدف الاتفاقية الموقعة في مجال الرياضة إلى تقوية وتعزيز وتنويع سبل التعاون من أجل دعم المجهودات المبذولة بالبلدين، حيث همت هذه الاتفاقية مايلي:

التعاون المؤسساتي؛

تنظيم التظاهرات الرياضية الدولية الكبرى؛

تدريب الخبراء والمسؤولين في المجال الرياضة؛

تطوير رياضة  الأشخاص في وضعية إعاقة ؛

حماية الرياضيين الشباب و إدماجهم الاجتماعي؛

دعم مشاركة النساء في مجال الرياضة؛

العلوم والتكنولوجيا؛

الطب الرياضي؛

الوقاية و محاربة العنف؛

الوقاية من تعاطي المنشطات في الرياضة؛

الاحتضان في مجال الأنشطة الرياضية

أما في مجال الشباب، فقد تمحورت الاتفاقية الموقعة مع وزير التربية الوطنية الفرنسي حول:

التشجيع على إقامة أنشطة في مجال "الفرنكفونية" بمؤسسات الشباب، خاصة بدور الشباب ومراكز التخييم؛

تشجيع وتطوير العمل التطوعي في مجال الشباب؛

التبادل الثقافي والتربوي الشبابي؛

التأطير والتنشيط

وفقا للاتفاقيتين الموقعتين، سيتم تنظيم لقاءات منتظمة بين وزارة الشباب والرياضة  و سفارة فرنسا بالمغرب لمتابعة أجرأة الأنشطة المتفق عليها .

فاس: العاصمة الدولية لشباب منظمة التعاون الإسلامي 2017

 

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده،تنظم وزارة الشباب والرياضة بشراكة مع منظمة التعاون الإسلامي خلال الفترة ما بين 21 و 24 نونبر 2017، فعاليات "فاس العاصمة الدولية لشباب منظمة التعاون الإسلامي لسنة 2017 تحت شعار : "من أجل شباب حامل لثقافة السلام"،بمشاركة حوالي 80 مشاركة ومشارك من دول منظمة التعاون الإسلامي.

ويأتي تنظيم هذه التظاهرة الشبابية تتويجا لانخراط المملكة المغربيةفي منظومة المواثيق الدولية المهتمة بالشباب وكذا حرصها على احتضان أنشطة وبرامج من شأنها المساهمة في جعل شباب دول العالم الإسلامي فاعلا أساسيا في رقي وازدهار مجتمعاته، بالإضافة إلى العمل على ترسيخ قيم التطوع والتسامح والاعتدال والانفتاحبين صفوف هذه الفئة المجتمعية الهامة.

وتتميز دورة فاس بتنظيم"المنتدى الشبابي للوقاية من التطرف والعنف"الذي يعتبر فرصة للتفاعل والحوار بين الشباب الريادي بمختلف بلدان منظمة التعاون الإسلامي وكذا ممثلي المؤسسات الدولية والمحلية العاملة في مجالات الوقاية من التطرف والعنف، وذلك من خلال برمجة مجموعة من ورشات العمل وندوات مع الخبراء ولمتخصصين التي من شأنها تقاسم تجارب ناجحة وأفكار إبداعية من طرف الشباب المشاركين وإكساب المشاركين الشباب مهارات الاشتغال على المواضع المتعلقة بالتطرف والعنف.

كما ستعرفهذه الفعاليات تنظيم "مهرجان فنون الشارع لشباب منظمة التعاون الإسلاميالذي يهدف إلى تبادل التجارب والخبرات بالإضافة إلى التدريب على إنتاج إبداعات مشتركة تساهم في نشر القيم الجمالية التي تحفز على الترافع من أجل قيم التسامح والتعايش ونبذ العنف والكراهية.

وللإشارة، فقد تم اختيار مدينة فاس لاحتضان فعاليات العاصمة الدولية لشباب منظمة التعاون الإسلامي لسنة 2017، خلال أشغال المؤتمر الإسلامي الثالث لوزراء الشباب والرياضة المنعقد بمدينة إسطنبول التركية خلال الفترة ما بين 05 و 07 أكتوبر 2016.

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات