موقع وزارة الشباب و الرياضة

دورة تكوينية للمكلفين بالتواصل و إدارة المواقع الإلكترونية من تنظيم مديرية التعاون و التواصل و الدراسات القانونية بالجديدة

مديرية التعاون و التواصل و الدراسات القانونية تنظم دورة تكوينية لفائدة نقاط الإرتكاز بالنيابات الإقليمية

        تنفيذا لبرنامج عمل مديرية التعاون و التواصل و الدراسات القانونية التابعة لوزارة الشباب و الرياضة، تم تنظيم دورتين تكوينيتين لفائدة نقاط الإرتكاز المكلفين بالتواصل و إدارة المواقع الإلكترونية الخاصة بالنيابات الإقليمية بربوع المملكة المغربية يومي 27 و 28 مارس 2015 بمركزي الإستقبال الجديدة، وفاس.

        حيث أنه و رغبة في تسهيل عمل نقاط الإرتكاز و تيسير مهامهم، عملت وزارة الشباب و الرياضة على تخصيص بعض التجهيزات المعلوماتية و السمعية البصرية (حاسوب محمول و آلة تصوير رقمية و بطاقة مهنية خاصة لكل إطار مكلف بالتواصل على مستوى النيابة) بهدف تغطية كافة أنشطة و برامج النيابة، و إبراز المجهودات المبذولة من أجل النهوض بالمجالات التي تهم الرياضة، الشباب، النساء و الطفولة.

        في هذا الإطار إنطلقت الدورة التكوينية بمركز الإستقبال الجديدة يومي 27 و 28 مارس 2015 بحضور السيد "ياسين بلعراب" مدير مديرية التعاون و التواصل و الدراسات القانونية، يرافقه  السادة "أنس السملالي" النائب الإقليمي للوزارة بالجديدة، "حامد محمد" مدير مركز الإستقبال الجديدة، إضافة للطاقم المشرف على تأطير الدورة التكوينية، و الذي يتشكل من السادة : "محسن بلفاهم" و "محمد جنان" و "يوسف الزطاطي" و "المريني نصر الدين".

      تم إفتتاح الدورة التكوينية  بكلمة للسيد "ياسين بلعراب"، رحب فيها بالمشاركين، و شكر السيد نائب وزارة الشباب و الرياضة بالجديدة على إحتضان هذه الدورة،  و أثنى على الجهود المبذولة من طرفالأطر المكلفين بالتواصل و إدارة المواقع الإلكترونية الخاصة بالنيابات الإقليمية، كما هو الشأن لأطر مديرية التعاون و التواصل و الدراسات القانونية.

      كما حث في هذا الصدد على بذل مزيد من الجهد و العطاء، و طلب من الأطر المشاركة تقديم ملاحظاتهم بخصوص مشروع الموقع الإلكتروني المرتقب للوزارة و للنيابات الإقليمية، و الذي قام السيد "محسن بلفاهم" رئيس مصلحة البرمجة المعلوماتية و تطوير الأنظمة بتقديم خطوطه العريضة و عناوينه الكبرى. وقد تم إختتام الدورة التكوينية بورشة حول تقنيات التصوير و الفوتوشوب في إطار التكوين المستمر الذي ذأبت مديرية التعاون و التواصل و الدراسات القانونية على توفيره منذ إنطلاق العمل بالمواقع الإلكترونية الخاصة بالنيابات الإقليمية.  

إعطاء إنطلاقة البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي بإقليم اليوسفية

فعاليات اللقاء التواصلي مع فعاليات المجتمع المدني

في إطار البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي موضوع اتفاقية التعاون القائمة بين وزارة الشباب و الرياضة و البنك الدولي الهادفة إلى تسهيل و لوج 5000 شاب و شابة المتراوحة أعمارهم بين 18 و 30 سنة إلى سوق الشغل و توفير عدد من الخدمات غير المالية للشباب من ذوي مستوى تعليمي لا يتجاوز الباكالوريا.

نظمت نيابة وزارة الشباب و الرياضة باليوسفية يومه الخميس 05 مارس 2015 بقاعة عروض دار الشباب اليوسفية 2 لقاءا تواصليا مع فعاليات المجتمع المدني، وذلك بهدف إشراك جميع الفعاليات الجمعوية و الشبابية في هذا البرنامج الوطني الطموح، بحضور أطرنيابة وزارة الشباب و الرياضة باليوسفية و مدير دار الشباب اليوسفية 2.

تم إفتتاح اللقاء بمداخلة النائب الإقليمي لنيابة وزارة الشباب و الرياضة باليوسفية الذي رحب بحضور السيد المندوب الإقليمي للتعاون الوطني باليوسفية، السادة رؤساء و ممثلي هيآت المجتمع المدني الفاعلة بالإقليم.

النائب الإقليمي لنيابة الشباب و الرياضة قدم أرضية حول خدمات البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي، و المراحل التي مر منها، حيث نجد من بينها خلق اللجنة الإقليمية للتشغيل الذاتي لعمالة إقليم اليوسفية. كما حدد الفئات المستفيدة من البرنامج، ومضامينه التكوينية المتخصصة و المحورية، و آفاقه المستقبلية، و الأدوار التي ستقوم بها نيابة وزارة الشباب و الرياضة باليوسفية للوقوف على حسن سير البرنامج الوطني بالإقليم.

تلى ذلك مداخلة السيد المندوب الإقليمي للتعاون الوطني باليوسفية  الذي أعرب عن شكره لإستضافته في هذا اللقاء الشبابي، و رحب بجمعيات الحاضرة الفوسفاطية، و عبر عن إنخراط التعاون الوطني في البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي، و تسخير إدارته، أطره، و مؤسساته في خدمة الشباب بشكل عام، و من هم في وضعية صعبة بشكل خاص.

بعد ذلك أتت مداخلة الشركاء في البرنامج على الصعيد الوطني و المحلي لإبراز أدوارهم في البرنامج، و سيرورته الزمكانية، بالإضافة لإنفتاحهم على جميع الفعاليات الجمعوية بالإقليم للتعاون خدمة للشباب، و تقوية النسيج الجمعوي كآداة فاعلة في التنمية.

بعد عرض الخطوط العريضة للبرنامج الوطني للتشغيل الذاتي تم فتح النقاش مع الفعاليات الجمعوية الحاضرة بكثافة، و الذين أبانوا عن حس كبير بالمسؤولية، و رغبة أكبر في المشاركة في مختلف مراحل البرنامج، و قدموا ملاحظاتهم و تساؤلاتهم خاصة حول معايير إختيار الجمعيات المحلية الشريكة في البرنامج، و أعربوا عن نية صادقة للمساهمة في النهوض بأوضاع الشباب في وضعية هشة بالإقليم.

و تم إختتام اللقاء بالجواب على مختلف التساؤلات المطروحة، و الأخد بعين الإعتبار كافة الملاحظات. و دعوة المشاركين في هذا اللقاء التواصلي لحفل شاي على شرف الحضور الكريم.

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات