موقع وزارة الشباب و الرياضة

"تعازينا الحارة": المغرب حزين لفقدان الأطفال الرياضيين بالشاطئ المحاذي لمصب وادي الشراط

إن لله و إن إليه راجعون

أعرب جلالة الملك محمد السادس نصره الله عن حزنه لحادث غرق 6 أطفال وفقدان 5 آخرين، معظمهم فتيات بالشاطئ المحاذي لمصب وادي الشراط، حيث بعث ببرقيات تعازي ومواساة إلى الأسر المكلومة، ضمنها مشاعر تعاطفه معهم، ومواساته لهم في هذا الحدث المؤلم.

وأفاد بلاغ للديوان الملكي أن العاهل المغربي أصدر تعليماته إلى السلطات الأمنية والترابية المختصة والمصالح الصحية، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإسعاف الضحايا، والبحث عن المفقودين، وتقديم مختلف أشكال الدعم والمساعدة للأسر المكلومة.

وبعد أن أبدى الملك مشاطرته لآلام الأسر المفجوعة، قرر التكفل شخصيا بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم، ومأتم عزائهم، وفق ما ورد في بلاغ الديوان الملكي.

كما قام السيد "محند العنصر" وزير الشباب و الرياضة بتقديم تعازيه و مواساته لعائلات و أسر الضحايا من الأطفال المنتمين لجمعية رياضية للتايكواندو بمدينة بنسليمان إثر غرقهم بشاطئ غير محروس بمدينة الصخيرات غير بعيد عن واد الشراط.

و بهذه المناسبة الأليمة يقدم النائب الإقليمي السيد "نور الدين البركاوي" و طاقم نيابة وزارة الشباب والرياضة بإقليم اليوسفية أحر التعازي وأصدق المواساة لأسر الضحايا، و للشعب المغربي قاطبة. و نسأل الله العلي القدير أن يتغمد المتوفين بواسع الرحمة و المغفرة، و أن يسكنهم جنة الفردوس، و أن يلهمنا و أسرهم و عائلاتهم الصبر والسلوان.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات