موقع وزارة الشباب و الرياضة

متابعة ميدانية لأطر وزارة الشباب و الرياضة و المديرين الجهوي و الإقليمي لأطفال و أطر جمعية بلادي للتربية والتنمية فرع اليوسفية ضحايا حادث السير المفجع

تجند دائم في خدمة الطفولة

 

بعد علم المديرية الإقليمية للشباب و الرياضة بحادث السير المفجع لأطفال  و أطر جمعية بلادي للتربية و التنمية فرع اليوسفيةيوم 19 يوليوز 2016،  في طريق العودة من المخيم برسم المرحلة الأولى بأكادير، حيث إنتقل إلى رحمة الله طفل من الأطفال، كما تم نقل باقي الأطفال و الأطر و سائق الحافلة إلى مستشفيي شيشاوة و مراكش.

 قام السيد "نور الدين البركاوي" المدير الإقليمي مرفقا بأطر مديرية الشباب و الرياضة باليوسفية بالتفقد الميداني لجميع الحالات الواردة على المستشفى، و القيام بالدعم اللازم لأسر ضحايا الحادث الأليم، و تقديم العزاء و المواساة لأسرة الطفل الفقيد، بالتنسيق مع السيد وزير الشباب و الرياضة، و بحضور السيدين " محمد أيت الحلوي" رئيس قسم أنشطة و حماية الطفولة، و "محمد القرطيطي" رئيس الجامعة الوطنية للتخييم، و ذلك بتعليمات من السيد الوزير.

دون إغفال الدور الكبير الذي لعبه السيد "رضوان خيرات" المدير الجهوي لجهة مراكش أسفي للشباب و الرياضة في التنسيق بين كافة المتدخلين لتوفير الظروف الملائمة للأطفال و الأطر ضحايا الحادث،و تتبع ومواكبة حالاتهم، مرفقا بأطر مديريةالشباب و الرياضة بمراكش.

كما برز تضامن و تلاحم جميع ممثلي المجتمع المدني اليوسفي في هذه الحادثة الأليمة مع الأطفال و الأطر و مبعوثي المكتب المركزي لجمعية بلادي للتربية و التنمية.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات