موقع وزارة الشباب و الرياضة

التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة بين وزارة الشباب و الرياضة و الجامعة الوطنية للتخييم في إطار البرنامج الوطني للتخييم ومجالاته لسنة 2016

في إطارالبرنامج الوطني للتخييم ومجالاته لسنة 2016، تم يوم الأربعاء 29 يونيو 2016 بمقر وزارة الشباب والرياضة ، التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة بين وزارة الشباب و الرياضة و الجامعة الوطنية للتخييم، وقعها السيد "لحسن سكوري"، وزير الشباب والرياضة والسيد "محمد القرطيطي"، رئيس الجامعة الوطنية للتخييم.
وتهدف هذه الاتفاقية على الخصوص، إلى

-         مواصلة المقاربة التشاركية بين الطرفين في وضع و إنجاز و تدبير العرض الوطني للتخييم، ضمانا لحسن تدبير مجالات الاستفادة من هذا البرنامج الوطني؛

-          تقوية قدرات أداء الجامعة في مجالات التسيير و التدبير؛

-          تعزيز انفتاح مؤسسات الوزارة على جمعيات ومنظمات الشباب العاملة في مجال التخييم؛

-          المساهمة في حسن تدبير الشأن التخييمي ببلادنا وفق المساطر الجاري بها العمل.
كما تم بنفس المناسبة، عقد لقاء بين السيد الوزير والمكتب الجامعي للجامعة الوطنية للتخييم خصص لمناقشة مختلف التدابير والترتيبات المتخذة من أجل ضمان إنجاح المرحلة الصيفية لموسم 2016 من هذا البرنامج الوطني الهام.

السيد وزير الشباب والرياضة يقدم عرضا حول البرنامج الوطني للتخييم لسنة 2016

مواصلة للاستعدادات الجارية لإعطاء انطلاقة البرنامج الوطني للتخييم لصيف 2016، ترأس السيد "لحسن سكوري"، وزير الشباب والرياضة زوال يوم الأربعاء 15 يونيو 2016، لقاءا تواصليا مع السيدات والسادة المدراء الإقليميين للوزارة بحضور كل من السيد "عبد اللطيف آيت العميري"، الكاتب العام للوزارة والسيد "الحسين الجباري"، المفتش العام للوزارة وكذا السادة المدراء المركزيين.

وخلال كلمته بالمناسبة، أكد السيد لحسن سكوري على الدور الهام الذي تضطلع به المخيمات في تحصين الناشئة المغربية وجعلها في منأى عن مختلف الإنزلاقات التي يعرفها العصر الحالي. مشددا في الآن ذاته على تحمل السيدات والسادة المدراء الإقليميين مسؤولية السهر على التدبير الجيد لفضاءات التخييم بمختلف جهات المملكة والحرص على تجويد المضامين والبرامج التربوية المقدمة لفائدة المستفيدات والمستفيدين من أطفال ويافعين و شباب.

وفي نفس الإطار، قدم عرضا مستفيضا حول البرنامج الوطني للتخييم لسنة 2016 ،هم المحاور الثلاث التالية:

-          الحصيلة الأولية للبرنامج الوطني للتخييم لسنة 2016 (الدورة الربيعية)؛

-          التتبع التقني والإداري للبرنامج الوطني للتخييم لسنة 2016؛

-          التتبع التربوي والتكوين داخل فضاءات التخييم.

كما شكل هذا اللقاء الهام فرصة سانحة للوقوف على الضغوطات والإكراهات التي تعرفها العملية التخييمية، من خلال فتح باب النقاش والحوار أمام مختلف المشاركات والمشاركين، وذلك بغية إنجاح هذا البرنامج الوطني الهام.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات