موقع وزارة الشباب و الرياضة

توزيع معدات وتجهيزات لفائدة مؤسسات الشباب بزاكورة

 

في إطار دعم البنية التحتية لمؤسسات الشباب والطفولة والمرأة، وفي سياق برنامج الوزارة الخاص بتأهيل هذه المؤسسات وجعلها نموذجية تستجيب لحاجيات الفئات المستهدفة وذلك من أجل إعادة الاعتبار لهذه الفضاءات، وجعلها تضطلع بدورها التربوي والترفيهي، وبمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وذكري عيد الشباب المجيد، ترأس عامل صاحب الجلالة على إقليم زاكورة السيد عبد الغني الصمودي، عملية توزيع مجموعة من التجهيزات و الأدوات و الوسائل اللوجيستيكية، السمعية البصرية ، على ستة من دور الشباب  ونادي نسوي (دار الشباب مزكيطة، دار الشباب تازرين، دار الشباب تمزموط، دار الشباب بني زولي، دار الشباب تمكروت، دار الشباب وتاكونيت والنادي النسوي بتاكونيت) يوم الأحد 21 غشت 2016 بالقاعة المغظاة للرياضيات، وتأتي هذه المبادرة لتمكين المؤسسات التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بزاكورة، من تحيين أدوات اشتغالها، وفق مرجعيات حديثة ومتطورة في مجال التدبير والتسيير والتنشيط، وكذلك لتستجيب لتطلعات الشباب والطفولة و المرأة،بتوفير وسائل العمل الضرورية والملائمة لتحسين المردودية التربوية بما فيها الجانب التنشيطي والتثقيفي.

   
 

وقد قال السيد محمد مطير المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضية بزاكورة، أن النشاط يأتي في إطار تكليل لمجموعة من المجهودات التي قامت بها المديرية الإقليمية بزاكورة، وابرز السيد المدير خلال كلمته انه من خلال تلك المجهودات تم توزيع هذه التجهيزات التي تأتي في إطار إستراتيجية الوزارة الوصية المتعلقة بتجهيز مؤسسات دور الشباب والأندية النسوية ورياض الأطفال، وأضاف أنه بفضل تلك التجهيزات سيتم تحقيق قفزة نوعية في ما يخص تنشيط المؤسسات ووضعها رهن إشارة الشباب و الجمعيات الهادفة والجادة التي تخدم قضايا الطفولة والشباب والمرأة.

وقد أشار السيد المدير أن المديرية الإقليمية بزاكورة تتمنى المزيد من اجل خدمة القطاع بالإقليم، وأوضح أنه سيتم برمجة أربع دور الشباب سنة 2017 للاستفادة من تجهيزات أخرى، المدير الإقليمي السيد محمد مطير بالمناسبة أكد على أهمية إدماج الشباب في المحيط السوسيو ثقافي و التربوي من اجل الدفع بتنمية الإقليم ورفع التحديات وتخطي العقبات، إذِ اعتبر أن التنمية القائمة على التعاون والعلاقات الخالية من الخلافات تقود دائما إلى مرفأ النجاح، ومن جهة أخرى شدد على ضرورة إعادة الاعتبار لدور الشباب للقيام والاضطلاع بمهامها التربوية والترفيهية والاهتمام بالشباب باعتبارها قطب رحى للمواطنة،السيد مطير أكد أن المديرية ستواصل عملها بالرغم من الاكراهات التي تواجه القطاع بالإقليم المتعلقة بقلة الأطر من اجل تنفيذ إستراتيجية الوزارة، كما تقدم السيد المدير بالشكر الجزيل إلى السيد الوزير والسادة مدير الشباب والطفولة والشؤون النسوية، ورئيس مصلحة دور الشباب بالوزارة، كما توجه بخالص الشكر والامتنان إلى السيد عامل صاحب الجلالة على مؤازرته ومساعدته على إنجاح هذه التظاهرات التي تعطي مزيدا من الإشعاع للقطاع عموما، لإقليم زاكورة خصوصا.

لإشارة، وفى إطار مواكبة سيرورة هذه المؤسسات التربوية إزاء حاجيات الشباب والطفولة والمرأة وتأهيلها، فقد استفادت بعض المؤسسات من عملية إصلاح وترميم مرافقها وفضاءاتها بما يؤهلهم للانخراط في مشروع تطوير خدمات الأنشطة الممارسة، بواسطة تجديد وتقوية وتدعيم بنيتها التحتية، بالتجهيزات المتعلقة بالتنشيط العام، وفي الختام تم رفع الدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات