موقع وزارة الشباب و الرياضة

دار الشباب زاكورة تطلق حملتها البيئية بحضور السيد عامل الاقليم


انطلقت يومه الأربعاء بإقليم زاكورة ، حملة Yes we can  البيئية  والتي أعلنت عنها دار الشباب زاكورة تحت إشراف عمالة اقليم زاكورة والمجلس الإقليمي لزاكورة والمجلس البلدي وجمعيات من المجتمع المدني بالإقليم .

وتروم هذه الحملة البيئية، التي تندرج في إطار المشاركة في الحملة الوطنية “زيرو ميكا” إلى جمع وإتلاف الأكياس البلاستيكية والقضاء عليها على صعيد كافة التراب الوطني،وإلى تنقية المدينة من الأكياس البلاستيكية باعتبارها فضاءا ومتنفسا للساكنة.

وشارك في هذه الحملة كذلك  المجتمع المدني المهتم بمجال البيئة كجمعية نور درعة للتضامن  ومنظمة كشافة المغرب فرع زاكورة. وأوضح السيد محمد السفري مدير دار الشباب زاكورة أن هذه الحملة تتوخى تحسيس المواطنين بمدى الخطورة التي تنطوي عليها الأكياس البلاستيكية بالنسبة للبيئة.

فضلا عن تعزيز الوعي لدى الناشئة وحثها على تجنب إستخدام الأكياس البلاستيكية لما تشمل عليه من سموم من شأنها التأثير على صحة الإنسان في القادم من الأيام.

وأضاف أن انخراط الجمعيات في هذه الحملة البيئية يتوخى توحيد الهدف والخطاب التواصلي مع الساكنة بين هذه الجمعيات وذلك من أجل حث المواطنين على الانخراط في كل المبادرات التي تصب في هذا الشأن وتوعية المستهلك.

وسجل السيد المدير في هذا السياق، على أن القانون 15-77 المتعلق بمنع استعمال الأكياس البلاستيكية والذي دخل حيز التنفيذ في فاتح يوليوز، لا يكفي لوحده للقضاء على هذه الظاهرة.

وأشار إلى أنه تم خلال هذه الحملة التي عرف انطلاقها حضور السيد عامل إقليم زاكورة والسيد رئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس البلدي  والمدير الإقليمي للشباب والرياضة لزاكورة، تجميع كمية مهمة من الأكياس البلاستيكية التي كانت تشوه جمالية المدينة وتؤثر بشكل سلبي على البيئة المجاورة.

وخلص السيد المدير  إلى ضرورة خلق ائتلاف بيئي محلي يضم الجمعيات المهتمة بالمجال البيئي بالإقليم  وذلك بهدف التوعية من أجل المحافظة على البيئة  .

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات